اخترنا لكمعرض الكتاب 2019

الباحثة منى مالك تكشف صفحات مجهولة عن الثائر الرومانسي «يوسف صديق»

منقذ ثورة 23 يوليو 1952 تم تجاهل دوره تمامًا خلال العقود الماضية بفعل فاعل!

هو نوع خاص من الثوار.. رومانسي.. حالم.. يشتعل مثل الشهب والنيازك ليضرب بقوة ما يراه فسادًا.. ثم يتحول إلى بلسم يرطب جراح وآلام الفقراء وضحايا هذا الفساد، ليخفف آلامهم ويسترد لهم آدميتهم المفقودة.. ثم يثور مرة أخرى إن استلزم الأمر ذلك.. إنه البكباشي يوسف صديق .. أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952 وعضو مؤثر وبشدة في تنظيم الضباط الأحرار الذي قاد تلك الثورة.

ولعل هذه الطبيعة الثورية الخاصة التي تميز بها يوسف صديق جعلته يصطدم سريعًا ببعض من قيادة ثورة يوليو.. ففضل الاستقالة على الاستمرار والصدام.. خاصة مع مهزلة التحقيق معه بتهمة مخالفة الأوامر العسكرية وعدم الالتزام بموعد الثورة!!!.. ثم تم طمس دوره التاريخي في انقاذ ثورة 52 والتي لولاه لكانت قد فشلت في مهدها فهو بالفعل «منقذ الثورة».

حقائق كثيرة ربما لا يعرفها الجيل الحالي، والكثير من أبناء الأجيال السابقة، كانت هي محور كتاب «يوسف صديق.. ودوره في ثورة 23 يوليو 1952» للباحثة الشابة منى مالك، والصادر عن الهيئة العامة للكتاب، وسيكون أحد أهم الندوات التي سوف يشهدها معرض القاهرة الدولي للكتاب في اليوبيل الذهبي.

 

صفحات مجهولة من حياة يوسف صديق

وحول الكتاب، تقول مؤلفته، د. منى مالك، والتي قامت بإعداد الكتاب للحصول على شهادة الماجستير في عام 2016، فتشير في إيفنت على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، الفيسبوك، قائلة: «كل ما كان حد يسألني إيه هو موضوع رسالة الماجستير بتاعتك.. كنت أرد بكل ثقه وفخر.. يوسف صديق ودوره في ثورة٢٣ يوليو ١٩٥٢.. وبنسبة ٩٧% كان ردهم مين يوسف صديق ؟؟!.. هو منقذ ثورة يوليو.. وإن لولا دوره العظيم كان تم اعتقال كل الضباط الأحرار».

وتضيف الباحثة منى مالك: «سواء اتفقتوا أو اختلفوا مع الثورة.. هو شخصية عظيمة واستقال من مجلس قياده الجيش لأسباب كتير…..!!»

وخاطبت الباحثة الشابة، التي حصلت على درجة الماجستير في 2016، بدراسة أكاديمية عن يوسف صديق، الباحثين عن التاريخ الحقيقي لبلدهم، قائلة في ايفنت الدعوة للندوة حول الكتاب بمعرض القاهرة 2019: «اللي عنده فضول وحابب يعرف مين هو البكباشي يوسف صديق .. يجي ينورنا يحضر ندوة كتابي الصادر عن  الهيئة المصرية العامة للكتاب.. وسيناقش الكتاب

الأستاذ الدكتور شريف يونس.

الأستاذ الدكتور خلف عبد العظيم الميري.

الكاتب والباحث دكتور كمال مغيث.

وذلك يوم السبت ٢٦ يناير الساعة ١٢ ظهرا بقاعه كاتب وكتاب داخل معرض القاهره الدولي للكتاب بأرض المعارض الجديدة بالتجمع الخامس»..

واختتمت الباحثة منى مالك، دعوتها لأعضاء ايفنت ندوة الكتاب على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك قائلة: «يسعدني ويشرفني حضوركم .. فرصة للمساهمة في إن جيلي والاجيال الجديدة تعرف تاريخنا الحقيقي .. ويعرفوا الأبطال الذين هضم حقهم ولم نكن نعلم عنهم إلا القليل وبعضهم لا نعلم عنهم شيئا».

للاشتراك في ايفنت مناقشة كتاب «يوسف صديق.. ودوره في ثورة 23 يوليو 1952» للباحثة الشابة منى مالك اضغط هنا

كتاب «يوسف صديق.. ودوره في ثورة 23 يوليو 1952» - منى مالك

كتاب «يوسف صديق.. ودوره في ثورة 23 يوليو 1952» - منى مالك

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.