استشارات طبيةالصحة والجمالالموسوعة

تعرف على الفرق بين أعراض الزائدة الدودية والمغص العادي

نصائح هامة للمصابين بمرض الزائدة الدودية قبل وبعد اجراء العملية الجراحية

تعتبر الزائدة الدودية من الأمراض التي تنتشر كثيرًا بين مختلف الفئات العمرية من الناس، إلا أن أكثر الفئات العمرية المحتمل إصابتها بالزائدة هم فئات المراهقة والشباب على وجه الخصوص، بين الذكور والاناث على حد سواء، ونظرًا لخطورة الأمر والمضاعفات التي قد تحدث للمريض بسببها، فإننا نستعرض في الأسطر التالية أهم الأعراض الخاصة بهذا المرض، والتي يجب معرفتها جيدا وذلك من أجل العمل على سرعة اتخاذ اللازم ودون التقصير في ما يجب أن يكون في حالة التأكد من وجود الاصابة بالزائدة الدودية.

أعراض الزائدة الدودية

تتمثل أعراض الاصابة بالزائدة الدودية في عدد من المراحل التي تبدأ بما يكون من الشعور بألم حاد في وسط منطقة البطن وتحديدا في منطقة “السرة”، ثم يستمر هذا الألم لكى يصل الى المرحلة الثانية والتي تتمثل في ألم في المنطقة اليمنى من البطن، وقد يمتد هذا الألم الى المرحلة الثالثة والأخيرة والتي يكون فيها الألم في أسفل الظهر من جهة اليمين مع استمرار الألم الحاد المصاحب للقيء في المنطقة اليمنى من البطن، وفى هذه الحالة التي تستمر من يوم الى مدة 4 من الأيام بحد أقصى لابد من اجراء العملية الجراحية واستئصال الزائدة الدودية.

ماذا يحدث اذا ما قد تم التأخر في التدخل الجراحي

هناك الكثير من الناس يكون لديهم الاختلاط ما بين الألم المصاحب لالتهاب الزائدة الدودية مع الألم الذى يأتي مع الاصابة بالبرد في منطقة المعدة أو الامعاء أو مع الأعراض المصاحبة لالتهاب المرارة وما الى ذلك من الأعراض المتشابهة للكثير من الأمراض مثل مرض القولون و أمراض المعدة المتعددة.

وفى هذا الصدد فقد يتأخر المريض في العرض على الطبيب المختص و بالتالي يكون التأخر في التدخل الجراحي و ما يتبعه من اجراء عملية استئصال الزائدة الدودية ، وفى هذه الحالة الناتجة عن تأخير الفحص والكشف الطبى يحدث ما يقال عنه باللغة الدارجة ” انفجار الزايدة ” وهو ما يتمثل علميا في عملية تكوير للزائدة الملتهبة التي تتحول الى كتلة صلبة لا يمكن ازالتها نتيجة للالتهاب الزائد و يعمد الطبيب في هذه الحالة الى تركيب محاليل للمريض وما يسمى باسم ” الدرينة ” التي تمنع ترسيب الصديد في داخل البطن واخراجه في هذه الدرينة الى خارج منطقة البطن ، بالاضافة الى اتخاذ اللازم من ضرورة تناول المريض عقاقير و ادوية من أجل الحد من هذا الالتهاب ، ويستمر المريض على هذا الوضع لمدة قد تصل الى أكثر من شهر حتى ينتهى الالتهاب و تصبح حالة المريض صالحة لأن يتم اجراء له العملية الجراحية .

نصائح هامة لابد من اتباعها فى أعقاب استئصال الزائدة الدودية

فى أعقاب اجراء أى من العمليات الجراحية بصفة عامة و ما يكون من اجراء عملية استئصال الزائدة الدودية على وجه الخصوص لابد من اتخاذ الكثير من الاجراءات التى تعتبر بمثابة اجراءات وقائية تعمل على عدم حدوث ما يسمى باسم ” الفتاق ” وهو ما يحدث فى الغالب بعد اجراء العمليات ، ومن هذة الاجراءات اللازمة محاولة علاج كافة ما يكون من التهابات فى منطقة الصدر وما يتبع تلك الالتهابات من سعال قد يؤدى الى الفتاق بعد اجراء العمليات الجراحية ، بالاضافة الى علاج أمراض الجهاز الهضمى والتى يكون من أهمها “الامساك ” الذى قد يؤذى المريض فى أعقاب التدخل الجراحى ، فضلا عن ضرورة العمل من جانب المريض على الحرص الشديد فى حمل ورفع أى أوزان من أجل الحفاظ على الجرح والسلامة العامة.

د. سمير آدم - استشاري الجراحة العامة - بوابة المجتمع

استشارات طبية

خدمة خاصة تقدمها بوابة نبض المجتمع بالتعاون مع د. سمير آدم.. استشارى الجراحة العامة رئيس قسم الحروق بمستشفى سوهاج العام – عنوان العيادة: 7ش الشهيد العمومى العمارات الشعبية أمام مسجد الشهيد عبد المنعم رياض – سوهاج – ت العيادة: 01000318378 – ت شخصي: 01008103818

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

خاص - المجتمع

خدمات وصفحات خاصة تقدمها بوابة المجتمع لقرائها ومتابعيها الكرام بالتعاون مع عدد من المتخصصين في شتى المجالات
لتوجيه سؤال أو طلب استشارة أو خدمة برجاء مراسلتنا على
واتس 01033668811
خاص - المجتمع
الوسوم

خاص - المجتمع

خدمات وصفحات خاصة تقدمها بوابة المجتمع لقرائها ومتابعيها الكرام بالتعاون مع عدد من المتخصصين في شتى المجالات لتوجيه سؤال أو طلب استشارة أو خدمة برجاء مراسلتنا على واتس 01033668811

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.