ثقافة وفنون

«الفرعون الأخير» ينضم إلى مئوية كمال الملاخ

مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي يحتفل بمئوية الملاخ بكتاب للكاتب الصحفي سمير شحاتة

في إطار فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، صدر للكاتب الصحفي سمير شحاتة، كتابه الراصد لحياة الكاتب والأثري المصري العالمي كمال الملاخ ، والذي يحمل عنوان «الفرعون الأخير».

ويأتي الكتاب في إطار الاحتفال بمئوية كمال الملاخ، صاحب ثاني أفضل الاكتشافات الأثرية، بعد مقبرة توت عنخ آمون، وهو مراكب الشمس، والتي انبهر بها العالم وكشفت الكثير من الحقائق عن حياة المصريين القدماء.

ويكشف الكاتب سمير شحاتة، أهم ما تتضمنه كتابه «كمال الملاخ.. الفرعون الأخير»، فكتب على غلافه: (كل واحد فينا لديه «قمر».. السطح اللامع يظهر.. والسطح المظلم يختفى.. الوعى.. واللاوعى.. ثم منطقة بين بين.. فى الجزء المضيئ نستكشف ما تخفيه الجوانب المظلمة.. وفقا لموهبة وقدرات كل شخص.. امتلك كمال الملاخ هذه الموهبة.. الكشف والاستكشاف.. يتعلم فى كل لحظة.. من كل نظرة ومن كل كلمة يقرأها.. وكل همسة نغم.. ومن النحل والزهرة والحجر تعلم.. حالة تأمل دائم وتنقيب.. بين الحجر والبشر).

ملاح لأشهر مراكب فى التاريخ.. «مراكب الشمس».. واحد من أهم اكتشافات القرن العشرين.. جمع بين الريشة والقلم.. كتاباته كنز لمن أراد أن يتعلم كيف يكتب الخبر.. ينقب عن المواهب لمن يتوسم فيه إبداعًا يكمن بداخله.. جلب إلينا سحر السينما العالمية.. بتأسيسه مهرجانات سينما القاهرة والإسكندرية وأسوان والإسماعيلية ومجاويش بالبحر الأحمر

واجه الملاخ عذابات كثيرة.. عاش عظمة خوفو ومات مغدورًا به كأوزيريس.. لكنه يؤمن بأنه لا شيئ يجعلنا عظماء غير ألم عظيم.. دعاه مصطفى أمين «خوفو القرن العشرين»، وناداه إحسان عبد القدوس باسم «رمسيس»، وكان يلقبه أحمد رجب «الإله رع».. وكنت أراه أنا ومازلت.. «الفرعون الأخير»).

«كمال الملاخ .. الفرعون الأخير» للكاتب سمير شحاته

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر)
للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com
ياسر حسني
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.