ثقافة وفنون

دار حروف منثورة تطلق رواية التربة الحمراء للكاتب مروان محمد

الرواية متاحة مجانا للتحميل بنسخة إلكترونية ضمن مبادرة «القراءة الرقمية»

أطلقت دار حروف منثورة للنشر والتوزيع، أحدث إصداراتها الإلكترونية رواية “التربة الحمراء” للكاتب المصري مروان محمد عبده في شهر أكتوبر للعام 2018 ولاقت الرواية تفاعل ممتاز من جمهور القراء الرقميين.

مروان محمد - التربة الحمراء - حروف منثورة
الروائي المصري مروان محمد عبده

وتقع الرواية في 864 صفحة ومقسمة إلى ست فصول، كل فصل مقسم إلى اثنى عشر مشهداً، وتدور الرواية حول ذلك الثأر الذي يتجدد بعد عدة قرون من الزمان، جرائم قتل تحدث على خلفيات تاريخية وعقائدية، رسائل مشفرة يتركها القاتل في مسارح جرائمه، اثنى عشر اسماً في قائمته، ذلك التاريخ القديم جداً الذي يحييه القاتل مرة أخرى، يعيد تمثيل أحداثه بدماء الضحايا، لقد حان يوم الحساب، سيقتص لدماء أريقت منذ قرون طويلة، إنه ليس بالثأر العادي ولكنه الثأر المقدس!

ونستعرض في هذا التقرير عدد من آراء الكتّاب المصريين والعرب حول الرواية:

ساره البيطار: هي رحلة “تاريخية دينية”

تقول الكاتبة اللبنانية ساره البيطار: “رواية التربة الحمراء هي رواية بوليسية بامتياز، يأخذنا فيها الكاتب الأستاذ مروان محمد عبده في دهاليز كثيرة وعميقة ليدفع أمامنا كماً هائلاً من التساؤلات والأفكار لكل ما كان مألوفاً وعادياً ومسلماً به ،هي رحلة “تاريخية دينية”.

مروان محمد - التربة الحمراء - حروف منثورة

لخضر بن الزهرة: تمشي بخطى واثقة

يقول الكاتب الجزائري لخضر بن الزهرة: “كلما غصت في الرواية وجدتها تمشي بخطى واثقة وبرؤية درامية ممتازة، والجرائم المتسلسلة ووصفها وطرقها غير تقليدية ومميزة، ورغم دمويتها فهي رائعة الهندسة، كما لا يغيب عن ذهنك ترابط المشاهد السردية والتنقلات المحترفة ذات الدلالة أن الكاتب متمكن إلى حد جيد من نصه وفكرته وهدفه”.

أحمد الأسيوطي: كشف الرموز

يقول الكاتب المصري أحمد الأسيوطي: “الكاتب لا يغرق في التفاصيل ولا يهملها كل الأهمال.. وتأتي تفصيلاته على المقاس بالمسطرة وربما ما جعله يتحكم في ذلك هو ميوله لكتابة القصة القصيرة حيث أني لاحظت أنه يهتم بالتفاصيل ولكن استطيع القول أني لم أجد له تفصيله واحدة زائدة أو ليس لها توظيف في النص، الرواية مشوقة من أول صفحة حتى الصفحة 864 “الأخيرة” ولا تسمح للملل بالتسرب إلى القاريء بالعكس يجد نفسه يتفاعل معها محاولاً كشف الرموز قبل أن يقوم البطل بكشفها”.

أشرف العثماني: رواية ثرية بالمعلومات

يقول الكاتب المغربي أشرف العثماني: “الجميل في الرواية أنها تحمل قيمة أكبر من قيمتها كرواية، فأنا لا أعلم خلال قراءتي للرواية كم كتابا وكم مقالا تاريخياً قرأت ضمنياً، لكني متأكد أني قرأت أزيد من 5 كتب على الأقل، فشكراً للكاتب على مجهوده.. لأن كتابة رواية ثرية بالمعلومات القيمة يتناولها القارئ دون أن يشعر بأي ملل لهو أمر صعب جداً… جداً، وقلة قليلة من نجحوا في هذا الأمر، نذكر منهم الكاتب المخضرم دان براون، لذلك كان الاستعانة بأسلوبه ضرورة فرضتها طبيعة الرواية”.

صفاء حسين العجماوي: سرقتني من نفسي

تقول الكاتب المصرية صفاء حسين العجماوي: “هذه الرواية مختلفة، فلقد سرقتني من نفسي بالفعل، فهي ذات حبكة محكمة، وذات مذاق شائك شيق، لا يمكنك أن تتركها من يدك بسهولة، هذا محال. قام مروان بتوظيف كم هائل من المعلومات الدينية والتاريخية والقليل من المعلومات العلمية بتوليفة ممتعة، لا أسراف فيها. على الرغم من طولها إلا أن كل كلماتها في محلها، فلا مشهد زائد”.

ياسر فتحي السيد: كُتبت بحرفية عالية

يقول الشاعر والمدقق اللغوي المصري ياسر فتحي السيد: “أي قاريء سيقرأ هذه الرواية سيجد نفسه مرغماً على التفاعل مع الأحداث الواردة فيها، على سبيل المثال: هناك مشهد في الرواية حول الضحية التي كانت مجبرة على تجرع السم وعلى الجانب الآخر السفاح يقتل ابنه، كان مشهداً بديعياً، وأيضاً مشهد قتل “سيد” في المسجد ثم هروب السفاح من خلال سرداب، أيضاً من المشاهد الممتازة، أيضاً أبدع الكاتب في وصف مشاعر الضحايا عند الموت أو الشعور المفرط بالخوف، وأذكر في هذا الصدد أهم مشاهد هذه الرواية وهي عن بطل الرواية “فارس” عندما يدخل إلى ضريح الأربعة عشر لينقذ خطيبته من الموت المحقق، مشهد رائع بحق، كُتب بحرفية عالية”.

أحمد رياض: شعرت بالفقد

يقول الكاتب المصري أحمد رياض: “عندما انتهيت من قراءتها شعرت بالفقد فقد رافقتني في المواصلات وفي معظم أوقات فراغي . تمثل السفاح أمامي وكرهت العقيد ثم أحببته . تعاطفت مع معاذ ثم صدمني تورطه في الجرائم . تعاطفت مع اليماني الموعود الذي بدا لي معتوها غسل عقله واستحوزت عليه الخرافة ورغم جرائمه أشفقت عليه وعلى زوجته وابنه الصغير”.

إنجي مطاوع: أتمنى لو حولت لمسلسل

تقول الكاتبة المصرية إنجي مطاوع: “روايه قيمة جداً بوليسية تاريخية في أطار حديث، استطاع الكاتب التجول من المسيحية إلى الإسلام ثم ملله المختلفة بطريقة سلسلة تنقل القارئ بين حقب تاريخية حولها الكثير من القيل والقال ببراعة واحترافية وبأسلوب وسرد لغوي بسيط معبر.

أتمنى لو حولت لمسلسل حينها ستجد الصدى الذي تستحقه وتتحول الأحداث إلى حياة كاملة يمكن للجميع رؤيتها والاستفادة والاستزادة منها”.

نور طالب شحط: حبل يشد القارئ

تقول الكاتبة السورية نور طالب شحط: “ككاتبة سورية أرى أن الرواية قوية في سلاسة السرد والحوار من حيث تسلسل الأحداث والحبكة والنهاية الملائمة لها ولا أغفل البداية التي كانت أشبه بمسك حبل يشد القارئ من لغز إلى لغز ومن معلومة إلى أخرى لتسد الثغرات التي فتحتها عليه….

الرواية رائعة بكل ما يحمله الأدب الروائي من معنى ….شكرا للكاتب على برهانه أنه ما يزال هناك ما يستحق القراءة”.

رابط الرواية للتحميل المجاني اضغط هنا

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

رئيس التحرير

رئيس تحرير موقع «نبض المجتمع» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «المجتمع للثقافة والإعلام».
للتواصل: yasserfirm@gmail.com
الوسوم

رئيس التحرير

رئيس تحرير موقع «نبض المجتمع» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «المجتمع للثقافة والإعلام». للتواصل: yasserfirm@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق