آدم وحواء

دراسة حديثة: «الكسلانين» أكثر ذكاء من النشطاء

الدراسة حذرت الأشخاص الكسالى من التمادي في الكسل حتى لا ينتقل إلى تفكيرهم!

انتهت دراسة أمريكية حديثة، إلى نتيجة من شأنها أن تثير الجدل الشديد خلال الفترة القادمة، إذ أنها قالت بأن الأشخاص الكسالى يكونون في الحقيقة أكثر ذكاء من هؤلاء النشيطين، وذلك لأن الأشخاص الذين يتميزون بأنهم من ذوى معدلات الذكاء المرتفعة لا يصابون بالملل سريعًا، وبالتالي يمكنهم قضاء وقت أطول فى التفكير، وهو ما نسميه الكسل .

وأضافت الدراسة أن الأشخاص النشيطين، فهم يلجأون عادة لبذل المجهود البدنى والجسدي بشكل أكبر من غيرهم وذلك من أجل تحفيز عقولهم بممارسة أنشطة خارجية، وأنهم يلجأون إلى ذلك إما من أجل الهرب من التفكير، أو لأنهم غالبا ما يشعرون بالملل بسرعة.

ورغم ما انتهت إليه الدراسة، إلا أن القائمين عليها، من الباحثين في جامعة ساحل خليج فلوريدا، حذروا الأشخاص الكسالى من التمادي في الكسل لأن ذلك من شأنه أن يتسبب في أضرار صحية ونفسية لهم على المدى الطويل، كما أن الكسل قد ينتقل إلى قدرتهم على التفكير فتصبح أقل من معدل ذكائهم الحالي.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

رئيس التحرير

رئيس تحرير موقع «نبض المجتمع» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «البرق للثقافة والإعلام والتدريب النشر الإلكتروني».
للتواصل: yasserfirm@gmail.com
رئيس التحرير
الوسوم

رئيس التحرير

رئيس تحرير موقع «نبض المجتمع» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «البرق للثقافة والإعلام والتدريب النشر الإلكتروني». للتواصل: yasserfirm@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.