مساحة للاختلاف

كورونا 🔥🔥🔥 هل هوانتقام الهى من الصين؟؟!

(فيروس كورونا هو جند من جنود الله ،وهو عقاب الهي وانتقام رباني من الصينيين الكفره الشيوعيين اعداء الدين واعداء الله وهو انتقام إلهي من الصين التي تقتل المسلمين ) هكذا يرى البعض .

ولكن هل هو عقاب الهي للمسلمين ايضا ، هل الطاعون حين اجتاح بلاد المسلمين في عهد عمر بن الخطاب كان غضبا الهيا ايضا ،وهل الكوليرا حينما اجتاحت الوطن العربى فى مطلع القرن المنقضى كانت ايضا انتقاما الهيا ؟؟؟ هل الزلازل الذى دوما ماتضرب وتدمر اندونيسيا المسلمه الملتزمه ايضا هو عقاب الهى من الكفره ؟؟؟

هل الفيروس يسال عن ديانه الجسد قبل ان يسكنه ؟؟؟
هل الفيروس لاجساد الكفار فقط….. ؟؟؟
.
ان الله عز وجل وتعالي عن الشبيه ليس بعقليتنا الانسانيه الانتقاميه الغضوبه القاصره ، ان الله هوالصبور الجابر ،ولو اراد لاهلك بلا سبب ، فالله لايظلم ولايصارع و لا يتصارع ولا يعاقب برئ بما لم يفعل ، فليس المصابون هم من قتلوا الروهينجا المسلمين فى بورما …!!!
قال تعالى(إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ) وقال تعالى ايضا ( وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ).

الله لا يعذب خلقه بما لا يستحقون منه ، ولا يعذبهم بكفرهم به ، ولكن الناس يظلمون أنفسهم ، باجرامهم بما يورثهم غضبَ الله ، وسخطه، وسيجزي كل عامل بعمله ، إن خيرا فخير ، وإن شرا فشر

البعض الاخر يرى وانا لا استبعد ذلك انه تم تصنيع فيروس كورونا في المختبر ونشره عمدافى الصين من قبل الولايات المتحده الامريكيه فتاريخها الاسود به ما يشابه هذا مرارا وتكرارا وتاريخها في الاباده الجماعيه معروف.
والصحيـــح الثــابت …..
ان فيروس كورونا ينتقل بواسطة الطعام الصيني والمنتجات الصينية التى لا تبقى ولا تذر ، فهم ياكلون جميع انواع الميته والدم والحشرات والقوارض والفئران والاجنه الميته والاجنه المجهضه والخفافيش والفئران و ولابراص ، والديدان، والافاعى والثعابين ، …..الخ من الخبائث التي يانفها العقل وترفضها المعده ايضا .
فأصل الفيروس موجود فى الحيوانات والانواع السالفه عموما منذ الازل ، والاصل انها لاتؤكل ، الا ان اكلها واستخدامها بممارسات غذائيه صينيه خاطئه من قبل الصينيين ، ساعد على تحور الفيروس الى سلالات مميته اكثر ضراوه تصيب الانسان على هذا النحو القاتل المميت شديد الخطوره

اثبت علماء صينيون أن فيروس كورونا الجديد، الذي تفشى في الصين وبعض دول العالم، قد نشأ في الخفافيش التى ياكلها الصينيون بكثره مثله في ذلك مثل فيروس ( سارس).

من عظمه الاسلام ان حرم تناول كل تلك القاذورات فقال تعالى (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ) لأنَّ الأعيان مخلوقة لمنافع العباد وليس لاعيائهم وقتلهم ، مع ملاحظه ان الحـِل والتحريم في المطعومات لا يتعلق بالذوق العربي من ناحية الاستطابة أو الاستخباث؛ لأنَّ العرب كانوا يستطيبون أشياء حرمها الله عز وجل كالخمر والميتة والمنخنقة و…. ، بل العبره بثبوت أن هذا الطعام لا ضرر فيه على صحة الإنسان ونفسه، وتحريمها موافق للعقل كل الموافقة.

سبحان من خلق فابدع وحفظ فوقى وهدى لمافيه العافيه والرشاد .

وللحديث بقيه ….

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

محمد أحمد نمر

محامى وكاتب وفنان تشكيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.