الدين والدنياالسوشيال ميدياالعلوم والتكنولوجيا

رسالة ماجستير ترصد دور المواقع الإسلامية في مواجهة التطرف

«يقع على عاتق المواقع الإسلامية والقائمين عليه عبء كبير في مواجهة الفكر المتطرف المنتشر على شبكة الانترنت»..

هذا ما توصلت إليه دراسة تحليلية وميدانية أعدتها الباحثة سمية محمود فريخة، ونالت عنها درجة الماجستير بتقدير «ممتاز» مع التوصية.

وناقشت الرسالة دور المواقع الإسلامية في تنمية الوعي الديني لدي الشباب ومواجهة الفكر المتطرف، وذلك من خلال عينة بحثية تتكون من 3 مواقع رئيسية هي «بوابة الأزهر – موقع عمر خالد – موقع إسلام أونلاين».

كما أنها اجرت استطلاع للرأي من خلال استمارة تحليل مضمون شارك فيها 400 شاب مصري من محافظات (القاهرة – الدقهلية – المنيا).

وفي نهاية الدراسة التي أعدتها الباحثة سمية محمود فريخة، أوصت بزيادة الاهتمام بالمواقع الاسلامية الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، من أجل مواجهة الفكر المتطرف والعمل علي اغراق شبكة الانترنت بالمواقع التي تعرض الأحكام الإسلامية عرضا صحيحًا عقيدة وفقهًا ومنهجًا والدعوة إلي تضييق للمجال على المواقع المتطرفة خاصة تلك الصادرة باللغة الانجليزية واللغات الأجنبية الأخرى.

جدير بالذكر، أن الرسالة تم تقديمها لكلية الآداب جامعة القاهرة، قسم الإعلام، لنيل درجة الماجستير، وهو ما حققته الباحثة بالفعل بتقدير ممتاز.

وتشكلت لجنة الإشراف، من أ.د. نرمين نبيل الأزرق، الأستاذ بقسم الصحافة بكلية إعلام القاهرة (مشرفًا رئيسيًا)، وأ.د. منى طه محمد طه، مدرس الإعلام الدولي بقسم الإعلام بآداب المنصورة (مشرفًا مشاركًا).

أما لجنة المناقشة والحكم، فتشكلت من أ.د. محمود علم الدين، أستاذ متفرغ بقسم الصحافة بكلية إعلام القاهرة (مناقشًا ورئيسًا)، وأ.د. سامي السعيد النجار، أستاذ ورئيس قسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة المنصورة (مناقشًا وعضوًا)، وأ.د. نرمين الأزرق (مناقشًا ومشرفًا).

 

 

 

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
رئيس التحرير

رئيس التحرير

رئيس تحرير موقع «نبض المجتمع» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «البرق للثقافة والإعلام والتدريب النشر الإلكتروني». للتواصل: yasserfirm@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.