الثقافة والفنون

صدور «الصعود إلى الروح» للكاتب الصحفي مفرح سرحان

صدر حديثا عن دار النخبة كتاب “الصعود إلى الروح.. كتاب الأمراض السبعة” للكاتب الصحفي مفرح سرحان نائب رئيس تحرير الأهرام المسائي.

يقع الكتاب في 486 صفحة من القطع المتوسط تدور فكرة الكتاب في مدار الارتقاء والرقى للأرواح مرورا بمحاور عدة للوصول إلى السمو الروحاني، من منظور فلسفي جمالي روحي أخلاقي.

وفي أطروحة شاملة وافية من التنمية البشرية والروحية والاربية والفلسفة وعلم النفس والاجتماع، يحدد مفرح سرحان في كتابه الجديد سبعة أمراض تصيب الروح مقدما روشتة علاج وافية لها تستهدف حياة سليمة للروح ومدارا آمنا لحياتها وكذلك للأرواح التي تعيش في محيطها معتمدا على أن الروح هي أصل المعاناة وليس الأجساد، وبالتالي فإن علاج الروح من أمراضها هو السبيل الوحيد نحو مجتمع يسوده السلام وتترسخ فيه القيم ويكون في منعة من أمراض الكراهية والتغول والوحشة والنفور والصراع بين الأفراد.

تتفتح ورود الكلمات لتفوح خلال المعنى الحقيقي للصعود إلى الروح الذي يرسم مفرح سرحان خريطته في أبواب ممنهجة هي  “قبل الصعود إلى الروح، وماهية الروح، ويسألونك عن الروح، وأمراض الروح وعلاجها وانتكاستها، والأمراض السبعة، وانتكاسة الروح، وذاكرة الروح، وباب الارتقاء الروحي الذي يطرح الكاتب فيه سبع وعشرين درجة لارتقاء الروح من درجة التربية مروروا بالأنسنة وصولا إلى درجة اليقين وما بينهم من درجات الحكمة والرحمة والمنح والمنع والتطهر والتعطر والسفور والنفور، واختتم الكتاب جمالياته برسائل الروح التي تعد كبسولات وافية لمن يرغب في خلاص روحه من العلل.

يقول المؤلف في مقدمة مستهلا كتابه : لماذا نشقى في هذا العالم؟

لماذا يأكل بعضنا بعضا ويغتصب بعضنا حق كلنا؟

لماذا تندلع الحروب؟

ولماذا يموت البشر تحت القصف والقنص والحصار؟

من السبب؟

وما الحل؟

وكيف ننجو وينجو العالم من النهاية الوشيكة، وكيف ننجو وينجو العالم من النهاية الوشيكة التي نصنعها بأيدينا ونخاف منها؟

لايجب أن نلقي باللوم على الظروف فنحن الفاعلون في هذا الشقاء، ونحن من نصنع الظروف، ليقدم بذلك تمهيدا وتعريفا بهذا المؤلف قبل أن يخوض القارئ هذه الرحلة السامية.

ويأتي كتاب “الصعود إلى الروح-كتاب الأمراض السبعة” ضمن مشروع مفرح سرحان الثقافي التنويري ضمن الجهود المبذولة لإصلاح المجتمع بمنظومة أخلاقية قيمية تستهدف إعادة بناء الإنسان وتحريره من أمراض العصر وعلات النفس والأرواح.

وقد أصدر سرحان من هذا المشروع كتابه “نصوص العشق ومصفوفات الارتقاء”، ويستعد حاليا لإصدار “وأد النساء.. نوستالجيا الجاهلية الأولى” إلى جانب إصدارته السابقة:ثورة الأوراق، وامرأة ليست للقراءة، وأين تضع العذراء مسيحها؟، وله تحت الطبع موسوعة فلسفة التمكين (ه أجزاء) ورواية شيخ الحانة وديوان حصن العاشق.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

زينب أحمد

مدير تحرير بوابة «نبض المجتمع» (مصر) للتواصل: mujtam3.com@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.