التربية والتعليممساحة للاختلاف

المناهج الدراسية .. إلى أين؟

المناهج الدراسية هي التي تشكل عقول أبنائنا وأفكارهم واتجاهاتهم وبالتالي شخصياتهم..

فهل لنا أن نعرف وفي هذه الفترة على وجه التحديد من الذي يؤلف هذه المناهج؟..

ومن الذي يقيمها؟..

ومن الذي يعتمدها ويؤكد أنها صالحة للمجتمع المصري؟..

هل هم أساتذة المناهج في كليات التربية وغيرها؟..

أم دور النشر؟..

أم مركز تطوير المناهج؟..

أم شعبة بحوث المناهج بالمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية..

وما هي المعايير التي يتم في ضوئها تأليف هذه المناهج الدراسية ؟..

ومن الذين يحكمون عليها؟..

وهل يصح أن تقوم دور النشر بذلك؟..

وهل يصح أن تنفرد تلك الدور باستيراد مناهج لنا وأيضا تدرب معلمينا عليها؟..

وهل إذا كان أمر وضع المناهج في مصر قد استمر على وتيرة واحدة منذ سنوات طويلة ولا شك أنه كانت هناك كثير من الأخطاء.. هل يعني هذا أن نستمر على ذات الوتيرة وذات الأخطاء و نحن ننشد التطوير؟..

الأمر خطير..

جد خطير..

أرجو مراجعة الأمر برمته من الألف إلى الياء..

ولتكن لدينا الجرأة الكافية للاعتراف بالخطأ ومعالجته قبل أن يستحيل علاجه..

ولتكن لدينا أيضا الجرأة بإقصاء الفاسدين والمتربحين ومعدومي الخبرة…

لا تأخذكم في مصلحة الوطن لين أو هوادة.. فمصلحة مصر أغلى من أية مصالح أخرى.

 

المناهج الدراسية .. إلى أين؟ - التعليم في مصر

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

الدكتور عصام قمر

أستاذ دكتور عصام توفيق قمر.. الأستاذ بالمركز القومى للبحوث التربوية والتنمية.
الدكتور عصام قمر
الوسوم

الدكتور عصام قمر

أستاذ دكتور عصام توفيق قمر.. الأستاذ بالمركز القومى للبحوث التربوية والتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.