أحوال مصراخترنا لك

بالأسماء.. كواليس التغيير الوزاري المرتقب خلال ساعات

من المتوقع أن تصدر خلال ساعات أكبر حركة تغييرات في الحكومة المصرية، يتم خلالها الإطاحة بعدد كبير من الوزراء في هذا التغيير الوزاري الذي سيكون أكثر ضحاياه من المجموعة الاقتصادية.

وعلمت بوابة «نبض المجتمع» من مصادرها الخاصة، بأن التعديل الوزاري المرتقب سيتم الإعلان عنه خلال ساعات وقبيل الحصول على ثقة البرلمان وفقًا للدستور، بوقت محدود جدًا.

ورغم حالة التكتم الشديدة والحصار المفروض على هذا التعديل الحكومي، فإن المصادر تشير إلى أن الهدف منه، هو مواكبة حالة الإصلاح الشامل التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، والتي فشلت الحكومة في مسايرتها وتحويل ما بها من انجازات إلى انتعاشة اقتصادية ملموسة للمواطنين، بتحسين الأحوال المعيشية لهم وتخفيض أسعار السلع الأساسية مع إصلاح الأجور وإعادة هيكلتها.

وكشفت مصادر مطلعة لبوابة «نبض المجتمع» أن التغيير الوزاري المرتقب، سوف يشمل ١٨ وزيراً تقريبًا، الغالبية العظمى منهم ينتمون للمجموعة الاقتصادية، وفي مقدمتهم الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار، بسبب فشل هؤلاء الوزراء في ملفاتهم المهمة التى كانوا يديرونها.

كما يشمل التعديل الوزاري المرتقب، الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين، بسبب تصريحاته المهينة للمواطنين والتي أدلى بها مؤخرًا ردًا على حذف عدد من المواطنين المستحقين للدعم التمويني.

كواليس التغيير الوزاري المرتقب

بالإضافة إلى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والتي تعد الأأكثر صدامًا مع المواطنين والفئات الطبية وكذلك الصيادلة، فضلًا عن أن الأوضاع الصحية فى المستشفيات قد صارت أسوأ مما تسلمت عليه الوزارة، على الرغم من الدعم الواسع لها من قبل القيادة السياسية.

ويتضمن التغيير الحكومي، الإطاحة بالدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والذي أثبتت التجربة فشله التام في تنفيذ أي تطويرات في منظومة التعليم الجامعي، أو التنسيق مع إدارات الجامعات الحكومية والخاصة، بصفته رئيس المجلس الأعلى للجامعات.

أما الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الوارد المائية، فسيكون ضمن قائمة الوزراء الراحلين، بعدما فشل تمامًا في إدارة ملف سد النهضة وكذلك الفشل في التصدي لظاهرة التعديات على أملاك الري.

كما سيتم تغيير الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة، بعد فشله في عدد من الملفات المكلف بإنجازها، في القطاع الزراعي والثروة الحيوانية، وكذلك سينضم لقائمة الراحلين عن الحكومة، المهندس طارق الملا وزير البترول، والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، ووزير قطاع الأعمال العام بعد فشله في إدارة الشركات التابعة للقطاع واستمرارها في الخسائر.

ولن تنجو الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، من حركة التغييرات، بعدما فشلت في إدارة القطاع الثقافي وسيرافقها في الخروج من منصبه، الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، والذي لم ينجح في إنعاش السياحة الأثرية بمصر التي تضم ثلث آثار العالم، وكذلك عدم قدرته على إدارة ملفات نقل الآثار المختلفة من متاحف القاهرة للمتاحف الجديدة.

أما الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، فلم يتم حسم مصيره حتى لحظة كتابة تلك السطور بشكل نهائي، فبعض التقارير تطالب برحيله بعدما فشل في إدارة المنظومة التعليمية الجديدة، بينما تطالب تقارير أخرى بمنحه فرصة ثانية لأن سبب الفشل خارج عن إرادته.

عودة وزير الإعلام

ومن المتوقع أن يتضمن التغيير الوزاري المرتقب، عودة منصب وزير الإعلام من جديد، وتكليف أحد الوجوه الشابة وغير التقليدية بإدارة تلك الحقيبة المهمة، وذلك بهدف ضبط الأداء الإعلامي في ظل حالة الانفلات التى تشهدها الساحة الإعلامية تزامناً مع انتشار الشائعات وترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أما عن بورصة الترشيحات لأسماء المرشحين لمنصب رئيس الحكومة، فأول الترشيحات هي الابقاء على الدكتور مصطفى مدبولي رئيساً  لمجلس الوزراء حتى يقوم بتشكيل الحكومة الجديدة لاستكمال ما بدأه من مشروعات قومية متنوعة، بينما تم ترشيح اللواء كامل الوزير لتولي رئاسة الحكومة بعدما نجح في إدارة ملف النقل الأكثر تعقيدًا بحنكة وبراعة.

كما تتضمن بورصة الترشيحات اللواء محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية السابق، والمستشار الحالي لرئيس الجمهورية، وكذلك من المرشحين اللوء أ.ح / شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الادارية الحالي.

جدير بالذكر، أن التشكيل الوزاري المرتقب، سوف يليه حركة محافظيين موسعة تشمل تغيير الغالبية العظمى من المحافظين الحاليين، واختيار وجوه شبابية وجديدة لتولي المنصب، وسيتم التغيير بناء على تقارير الأداء التى تم إعدادها مؤخراً حول مستوى أداء المحافظين ومدى ارتباطهم بالشارع واحتكاكهم بالمواطنين بشكل مباشر.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.