مساحة للاختلاف

ملاحظات حول المؤامرة!

🤔 اعلم علم اليقين، وألمس عن قرب ما يعانيه المواطن المصرى الآن من جنون الأسعار، وغلو الأثمان ومكابدة العيش، وصراع البشر لأجل أقل القليل من مادة العيش التى بالكاد لا تسد الرمق ولاتغنى من جوع..

واعلم أن ما نكابده الآن لم يمر بمصر منذ عقود مضت، واعلم حجم البطاله والركود الاقتصادى وضياع قيمه الجنيه، وارتفاع سعر الدولار، ورفع الدعم، وارتفاع سعر الطاقة من كهرباء ومواد بترولية وغيرها ، ولكن كل هذا يمكن تعويضه ورفع كفائته والعمل على نيل المواطن لحقه المشروع كاملا فيه ، الا الوطن لو ضــاع فلن يعود، وهذه حقيقه وليست مجرد شعارات.

🤔 ولاسباب عديده كنت اشد الرافضين لمؤامره الجمعه الماضيه واصر على تسميتها بالمؤامره وارفض ان يطلق عليها لقب ثوره ، وقد اعلنت ذلك بلا مواربه

🤔 اولا : الثوره هى قيام الشعب بقيادة نخبه ومفكريه ومثقفيه بتتغييرالاوضاع وتحديد مطالب سياسيه معينه عن دراسه شامله باغلبيه ساحقه ، الثوره ليست داعراً وبعض مطاريد الوطن الذين لفظهم الى غير رجعه بمساعده بغى ثرثاره تنفث سمومها من كشك على الخليج بتزييف وتحريف لبعض الفيديوهات القديمه لتجمعات قديمه ، واحتفالات كرويه ، بتركيب اصوات هتاف مصطنعه بازاحه عرش مصر ام الدنيا التى كانت وستظل ، اننا نمرض ولكننا لانموت ، نكبو ولا نُعاق

🤔 ثانيـــا : ساءنى انسياق البعض الغير قليل خلف ماكان رغم افتقاره لكل المعطيات والاسباب والبراهين والحجج المنطقيه او العقليه على كون الامر ثوره والتى ان دلت فانما تدل فقط على كونها مؤامره تحاك بالوطن نسجت خيوطها فى ظلام دامس فى الغرف المغلقه فى اسطنبول ، مستهدفه جيش مصر عامود الخيمه ، وليس رئيسها كما زعموا ، وليس عمل من اجل الصالح العام كما تباكوا

هذا الانسياق الاجوف من البعض خلف هذا الهراء سببه مانعانيه من الاميه الثقـافيـه والمعـرفيه ، وغياب العقل النقدى المدرك المثقف الواعى لمعطيات الواقع حوله المُحلل للمعلومه ، او الخبر المستقصى لمصادره ومدى منطقيته ومطابقته للواقع ؛ وهذا هو سبب انتشار الشائعات كالنار فى الهشيم ؛ وهو ايضا سبب مباشر فى جعل امثال المقاول الداعر وغيره من السفله الجهلاء الخرقاء الحمقى أبطالا قوميين وحاملي رايات التحرر ؛ وسببا مباشرا فى عدم الانصات لاصوات العقل والرصانه ، فالناس غيبت و باتت لاتعى وتنساق خلف كل ناعق ، وللاسف الشديد امثال هؤلاء المأجورين المرتزقه يراهنون على جهل العامه وينجحون بجـداره الان

🤔 ثالثــا : معلوم بما لا لبس فيه ان الشارع المصرى الان يغلى من عجز الاقتصاد الوطنى ، وغل يده امام بعض التدابير الاقتصاديه التى كل فيها حيله رجال الاقتصاد وعقولهم ،والتى اثقلت كاهل المواطن المصرى ، وجعلته ينوء بما يحمل من اثقال المعيشه التى باتت صخريه مضنيه ، وربما كانت فى ظل عصور الفساد والافساد اسهل من ذلك بكثير وربما ان المواطن حين اختارالقياده السياسيه الحاليه كان يامل فى حياه افضل من التى يحياها الان ولكننا ايضا لاننكر تكاتف مجموعه من العوامل الداخليه والخارجيه كحجره عثره امام النظام لتحقيق الرخاء المأمول

وهؤلاء العملاء وبدافع ليس الوطنيه ولا الصالح العام وانما باهداف العماله وهدم الاوطان ، واللهث على الكرسى ، ومن اجل الكأس والدولار (ولنا فى دول الجوار المثال الحى ) حاولوا استغلال تلك الظروف الاقتصاديه الصعبه لتحريك عواطف الشارع ضد النظام وخلق القلاقل ، والضغط على النظام من اجل تمرير بعض الملفات والتى منها الافراج عن قيادات الجماعه بالسجون ، وتمرير حق تركيا في التنقيب عن الغاز على الحدود المصريه وتمرير صفقه القرن وخلافه ……الخ ؛ فمن تلك الثغره النافذه خاصه بما للمال وللاقتصاد من تاثير على المواطن ، وكفعل الشياطين نفذوا للمواطنين من هذه الثغره ، والجائع عاده قراره رغيفه

وللاسف انساق البعض بحسن نيه ،وبلا وعى لذئاب فى جلود الحملان متناسيا ان المشكله سوف تزال قائمه بل ستتردى وتتردى وتتردى لو ذهب الرئيس ، فالامر ازمه دوليه ومعضله اقتصاديه ، ماليه ، نقديه تمويليه ، تنمويه، ….. وليست شخصيه لصيقه بالرئيس
ولو كانوا يريدون الصالح فلماذا لم يضعوا الحلول ويعاونوا عليها متكاتفين مع بلادهم ولكنها للاسف مسرحيات مكشوفه ، من اجل الحكم

🤔 رابعـــا : اننا فى الاونه الاخيره ابتلينا باقوام انتقتهم تلك الاجهزه المخابراتيه والجماعات الارهابيه المتاسلمه بعنايه شديده ، كببغاوات عقولهم فى اذانهم ، وضمتهم لقطيع السمع والطاعه ،وكأن اوامر الجماعه قرانا يتلى آناء الليل واطراف النهار ، تربطهم بالغلظه ، والبذاءه ،وانعدام الفهم أُلفه لاتنقطع ، وبينهم وبين ادب الخلاف ، والذوق ، والرقى سوء فهم تاريخى لن يذيبه الزمن

🤔خامســـا : ليست حرفتى ولا اجيد تقديس الاشخاص ولا تاليه البشر ، ولانفاق المسئولين وللقائمين على الامر فى مصر اخطاء ليست بالهينه او ربما نسميها اولولويات واقع حال لابد من تفنيدها كل فى ترتيبه وفى مكانه وحسب اهميته، فالبنيه التحتيه الكماليه الان ليست باهم من تخفيف اعباء المواطن الاساسيه من ماكل ومشرب وملبس ، خاصه ان البعض الان تخطى مرحله الفقر بمراحل ، ويحيا حياه القطط على صناديق القمامه

🤔 ســادســا : على الدوله والمواطن ضروره التمييز بين العميل الخائن المتواطى على احراق البلاد والارهابى المغيب الذى يفجر الاخضر واليابس وبين الوطنى المخلص الشريف الذى ينتقد الاداء الحكومى ، او الادارى ، او الامنى بحس وطنى صادق مخلص ، لانه يريد لبلاده النهوض نحو الافضل ، ينبه للاخطاء لتلافيها ، وهذان ضدان لايجتمعان ، ولكن للاسف نجمعهما فى خانه واحده ، خانه العماله والاخونه وبيع الوطن ، ونحن بذلك نقدم لتلك الجماعات الارهابيه خدمه جليله ، نقدم لها اثمن مانملك …!!! شبابنا ثم مصر على طبق من ذهب

( ليس كل من خالفك الرأى عميل )

وللحديث بقيه ……

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

محمد أحمد نمر

محامى وكاتب وفنان تشكيلي
محمد أحمد نمر

Latest posts by محمد أحمد نمر (see all)

الوسوم

محمد أحمد نمر

محامى وكاتب وفنان تشكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.