أحوال مصراقتصاد

بالفيديو.. «حرب شوارع» في معرض الأهرام العقاري

«زبون» يتسبب في أزمة بين مندوبي المبيعات وصلت للقذف بالكراسي وتحطيم الديكور

في فضيحة من العيار الثقيل، تحول اليوم الثاني لمعرض الأهرام العقاري، إلى حرب شوارع بين مندوبي شركتين مساهمتين بالمعرض، وصلت للقذف بالكراسي وتحطيم الديكور الخاص بالأجنحة.

وكان المعرض قد انطلقت فعالياته الخميس 25 يوليو ومستمر حتى يوم الخميس 1 أغسطس، وشهد إقبالًا جماهيريًا متوسطًا، حيث يشارك فيه عددًا من الشركات العقارية التي تعمل في النشاط العقاري.

ومع تزايد زوار المعرض يوم الجمعة، فوجئ الجميع بمشاجرة بين مندوبي مبيعات شركتين من الشركات المشاركة بالمعرض على أحد زوار المعرض.

وذكر شهود عيان، أن الاعتداء بدأ من مندوب مبيعات لشركة عقارية حاول خطف عميل كان متوجها لشركة أخرى، وحاول جذبه لعرض العقارات الخاصة بشركته لتبدأ المشاجرة بينهما بالكلام وتتطور حتى وصلت للقذف بالكراسي وتحطيم الديكور الخاص بالأجنحة.

وأضاف شهود العيان، أنه مع تصاعد الشجار الذي وصل لتحطيم الأجنحة وحدوث إصابات لمندوبي مبيعات الشركات مما تسبب في ذعر للجميع وهروب الزوار هربًا بالخروج مسرعين من المعرض خوفًا من تعرضهم لأي إصابات.

ومع تصاعد الشجار توجه الأمن ورجال الشرطة للتدخل بعد حالة الذعر وهروب الزائرين خارج المعرض.

ومن جانبه، قال عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإهرام، المنظمة للمعرض، إن المشكلة بدأت بتشاجر موظفي التسويق في شركتين بسبب جذب العملاء، حيث أراد كل موظف جذب العملاء لشركته دون الأخرى.

وأضاف: المشاجرة تطورت إلى الضرب بالكراسي الموجودة في صالات العرض، وطفايات الحريق والزجاجات.

وتابع: “تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية وتحرير محضر للشركتين وإلزامهما بدفع غرامة مالية عما بدر منهما أثناء المعرض، مع منعهما من المشاركة في معرض الأهرام العقاري مرة أخرى”.

ووصف “سلامة” المعرض بـ”الناجح والجاذب لعملاء كثير”، وأنه ستتم دراسة مد فترته يوما إضافيا تعويضا لباقي المشاركين وكذلك العملاء.

وظهر في الفيديو الذي تداولته صفحات وسائل التواصل الاجتماعي تدخل رجال الأمن لفض المشاجرة، باستخدم طفايات الحريق لتفريق موظفي الشركتين.

وأثارت المشاجرة أزمة كبرى في المعرض، حيث خرج جميع الزوار فور حدوثها، وتعالت الأصوات ما سبب حالة من الفزع للموجودين.

وأعلنت إدارة المعارض بوكالة الأهرام للإعلان، تفاصيل المشاجرة  التى وقعت مساء أمس بين شركتين من الشركات المشاركة بالمعرض وهما شركة إيدج القابضة وشركة نيكست هوم.

المؤسف أن هذا المعرض يستهدف دعم الأسواق العقارية المصرية التي تعد قاطرة التنمية وأكثر القطاعات جذبًا للاستثمارات المحلية والأجنبية، ويشارك في هذا المعرض أكثر من 52 شركة من كبريات شركات التطوير العقاري بمصر.​

ومن جانبها أصدرت شركة نيكست هوم Next Home الراعي البلاتيني للمعرض، وإحدى الشركتين المتهم مندوبيها بالتشاجر داخل المعرض، بيانًا قالت فيه:

«إيماناً بمسئوليتنا تجاه الجميع بتوضيح كافه الأمور التي نتج عنها الأحداث المؤسفة التي شهدها معرض الأهرام العقاري من بداية إنطلاق المعرض حتي أمس من خلافات ومشاكل عديدة بين معظم الشركات العارضة وبين بعضهم البعض.

لذا تعين علينا ضروره توضيح كافة الأمور كما يلي :

  • نحمل المسئولين عن تنظيم معرض عقارى 2019 المسئولية كاملة عن مابدا من أحداث مؤسفه نظراً لعدم توافر الحد الأدني من درجات الأمن والسلامة المتعارف عليها في مثل هذة المعارض وعدم توافر الحد الأدني للخدمات

كما إتضح للجميع عدم تأمين المعرض من خلال شركة أمن خاصة بالتنسيق مع إدارة الأمن للهيئة المنظمة للمعرض وهذا يعد إخلالاً بالتعليمات المتعارف والمتفق عليها فى أى معرض عقاري مما أعطي الفرصة لبعض الشركات والأفراد بتجاوز كل الشروط والتعليمات المتعارف عليها والتمييز بين الشركات دون الأخري بالإضافة لعدم التعاقد مع أي من شركات الخدمات مما أدي لإستياء العارضين والزوار

  • لذا يتضح للجميع بطلان الإدعاء الصادرعن الهيئة المنظمة للمعرض بأن بداية الأزمة بسبب التناحر علي العملاء بين الشركات وهذا لم يحدث و ما حدث بين شركتنا Next Home و الشركة الاخري هي بعض التصرفات الفردية من أحد العمال الخاصين بشركات توريد التجهيزات الترفيهية للمعرض و موظفة ال Usherمما أدي لتدخل موظفي شركتنا Next Home لفض المشكلة بين أطرافها عن طريق إستخدام طفيات الحريق للسيطرة علي الموقف وذلك للغياب التام لأفراد الأمن الخاصة بالمعرض والمنظمين وحضورهم بعد إنتهاء المشكلة بنصف ساعة بعد تكرار نفس المشكلة بين شركتين اخرتين ولكن تم تدارك الموقف عن طريق موظفي الشركة.
  • وتأكيداً لبطلان هذا الإدعاء الصادر من الهيئة المنظمة للمعرض بأن سبب المشكلة التناحر علي جذب عميل أنه لا يوجد أي نوع من أنواع التنافس بين الشركتين حيث أن مشروعات الشركة الاخري تتركز بالعاصمة الإدارية الجديدة و مشروعات شركة Next Home تتركز بالمنطقة الشرقية بالقاهرة .
  • لذا نعلن للجميع أن الشركة قامت بتحرير محضر رسمي بقسم الشرطة للحفاظ علي حقوقها المادية والمعنوية لما لحق بها من اضرار جسيمة
  • كما تشرفت شركةNext Home بالتواجد في أكثر من حدث ومعرض عقاري داخل جمهوريه مصر العربيه وخارجها بنجاح منقطع النظير دون التعرض لمثل هذه السلبيات للجهة المنظمة ولا مشاهدة أي تنظيم بمثل هذ المستوي المتدني».

ولم تستمر شركة إيدج – المتهم الثاني بالأزمة – في صمتها، بل أصدرت بيانًا رسميًا هي الأخرى، للتعليق على أحداث العنف التي حدثت بالأمس بمعرض الاهرام العقاري مع موظفو التسويق بشركة next home، وجاء نص البيان كالتالي:

«إيمانا بمسئوليتنا تجاه الجميع بتوضيح كافه الامور التي نتج عنها الاحداث المؤسفه التي شهدها معرض الاهرام العقاري اليوم نتيجه الاعتداء علي المكان المخصص لنا داخل المعرض

وتابع البيان من خلال توضح عدد من الأمور أبرزها البيان في عدة نقاط:

أولا نحمل المسئولين عن تنظيم معرض الاهرام العقاري المسئوليه كامله عن مابدا من احداث مؤسفه نظرا لعدم توافر الحد الادني من درجات الامن والسلامه المتعارف عليها في مثل هذه المعارض

ثانيا من الواضح للعيان عدم تأمين المعرض من خلال شركه امن خاصه بالتنسيق مع اداره الأمن لمؤسسه الاهرام وهذا يعد اخلال بتعليمات معرض عقاري المتفق عليها، وتحتفظ شركه Edge Holding بحقها المادي والمعنوي في هذا الصدد

وأردفت الشركة في بيانها: “وعلي عكس البيان الصادر من وكاله الاهرام للأعلان بأن الازمه بسبب التناحر علي العملاء وجب التنويه علي انه تم الاعتداء علي احدي موظفات المبيعات اثناء تواجدها في المكان المخصص لنا وذلك من احد افراد المبيعات من الشركه الاخري وتبع ذلك الاعتداء الكامل علي الجناح الخاص بنا، وتشرفت شركه Edge Holding بالتواجد في اكثر من 15 حدث ومعرض عقاري علي مدار سنه واحده داخل جمهوريه مصر العربيه وخارجها دون وجود اي احداث مشابهه، وقامت اداره الشركه بتعليق مشاركتها في المعرض وحررت محضرا بالواقعه في قسم الشرطه ورفع الامر الي الجهات المسئوله لاتخاذ كافه الاجراءات التي تحفظ حق الشركه القانوني تجاه ماحدث”

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

رشا عمر

مدير العلاقات العامة في بوابة «نبض المجتمع» ومؤسس فريق تفاءلوا بالخير
رشا عمر

رشا عمر

مدير العلاقات العامة في بوابة «نبض المجتمع» ومؤسس فريق تفاءلوا بالخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.