مساحة للاختلاف

عهد الثورة والأخوان

لماذا أصبح الملك الآن مظلوم وعبدالناصر ظالم وكافر وخاين للعهد؟

23يوليو التي لم تعجب الأخوان ولا الأكابر

تعني من الأولي اما الثانية وهي مرتبطة بالأولي حزنا علي اصحاب الكرباج والأستعباد

عندما كان المالك يملك الارض ومن عليها فددددايييين مرويه بالراحه يريها حفاة عراه لايملكو اقوات الصغار الذين يعيشون عارة حتي يصبحو عبيد مثل ابائهم

في حين يترعع من عريهم ابناء الاكابر الذين يدخلون الجيش والشرطه والقضاء وجميع حراس الدولة يضربون علي ذات الطبلة في محسوبية ظالمه قاهرة

واذا كان الاصلاح الاقتصادي قد ظلم هؤلاء الاكابر واعادللعبيد ادني حقوقهم المشروعة واذا كان المجلس العسكري قد عسكرها وتحول للمستعبد جديد الا أنها ادخلت ابناء الفقراء الجيش والشرطه واممت القناه من الاحتلال الفرنسي واجلت الانجليز وبنت السد وجلعت للرأي حق مشروع حتي انقلبت الأمور سوا كان عبدالناصر كان عسكريا وظلت الدولة عسكريه

ما ضر الاخوان انهم حرمو المشراكه لكن لماذا ألم يكن عبدالناصر ونجيب في جماعة الأخوان متحالفا ضد الملك والاقطاع لماذا اصبح الأن الملك مظلوم وعبدالناصر ظالم وكافر وخاين للعهد

لماذا لاتكون طماعكم في الادارة والاستيلاء الم تتحالفو مع المجلس العسكري من اجل المكاسب ضد هؤلاء البلطجية صناع الأمل كي تصلو الي الحكم الم تخونو عهد الميدان الم يكن السيسي الرجل المتدين المقرب الي المرشد اذن ماذا حدث الم تاتكم الفرصة التي افتقدتموها في 23يوليو مع عبد الناصر ام انقلب السحر علي الساحر

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

سعيد كمال

شاعر مصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.