الثقافة والفنون

قصيدة «إلى حَضْرَةِ صَاحِبِ الجَلالَةِ»

إهداء إلى السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه

إيمانا مني بوحدة المسلمين، وترابطهم، وتماسكهم، وتقديرًا للاعتصام بحبل الله المتين بين المسلمين فى كل الدول العربية، وامتداد لفكرة رسالة الماجستير التى كنت قد بدأتها فى المعهد العالى للدراسات الإسلامية بعنوان: “التكامل الاقتصادي بين الدول العربية والإسلامية”، وإرسالا لرسالة حب من شعب مصر إلى شعب سلطنة عمان الحبيب، وهو الشعب الذي يحب المصريين ويقدرهم ويعاملهم أحسن معاملة ، وإيصالا لفكرة حب المواطنين لحاكمهم واحترامهم وتقديرهم البالغ له ، لما يلقونه منه من حب وتواضع وإقبال من الحاكم على فعل كل ما هو فى صالح الشعب.
أقدم هذه القصيدة تقديرا لذلك الرجل وهو حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ( حفظه الله وأدامه على رأس العمانيين) .
ولقد علمت من إحدى أقربائي أثناء إقامتها بالسلطنة ، أن هذا الرجل يتمتع بحب شعبه الحقيقي له ، فهو يسارع فى مصالحهم ويسارع فى إكرامهم ، فيساعد العاجز ويبنى البيوت لمن لا يقدر ، ويفرش المنازل لمن لا يستطيع ، ويغدق على شعبه المال الوفير الذى يسعدهم ويوفر لهم الحياة الكريمة.
فأثر ذلك فى نفسي ، وفكرت فى عمل هذه القصيدة لذلك الرجل المحبوب من شعبه ـ المتفانى فى خدمته ، المحارب للفساد ، الناشر لكل سبل الخير لأهل وطنه ، متمنيًا أن يكون كل الرؤساء العرب والملوك والأمراء على هذه الصفات الطيبة.
كما أحب أن أرسل رسالة حب شخصية مني للسلطان قابوس بن سعيد ، ولكل شعب سلطنة عمان الحبيب المحب لشعب مصر.
والآن مع القصيدة أحبتي الكرام متمنيا أن تحوز على رضاكم.

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

حامد أبو الغيط

شاعر وخطاط ومصمم جرافيك.. من مواليد شبين الكوم بمحافظة المنوفية، مغرم بشعر اللغة العربية الفصحى، والخط العربى والجرافيك، حصل على العديد من الشهادات العلمية، كما حصل على العديد من دورات الكمبيوتر، ودورة الجرافيك.
حامد أبو الغيط

حامد أبو الغيط

شاعر وخطاط ومصمم جرافيك.. من مواليد شبين الكوم بمحافظة المنوفية، مغرم بشعر اللغة العربية الفصحى، والخط العربى والجرافيك، حصل على العديد من الشهادات العلمية، كما حصل على العديد من دورات الكمبيوتر، ودورة الجرافيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.