مساحة للاختلاف

عمل سياسي أم فوضى؟!

هل الطبيب او العالم او المحامى المشهور بالضروره يصلح سياسيا او برلمانيا قديرا؟!

السياسه هى اخطر مجالات العمل وهى المُنظمه والمتحكمه فى شتى المجالات والنواحى ومع ان الدول المتقدمه يختارون خيره الخيره للعمل بالسياسه وبشروط معقده لا يجتازها الا سياسي مخضرم سواء كبرلمانى او كعمده لمقاطعات وولايات وغيرها

الا ان لدينا اصرارا غريبا على التعامل مع السياسه بمنطق حمار الدار او جمل الطاحون الذى يدير الطاحونه ويعمل بالحقل و ويجر العربه وينقل المتاع الى ايه وجهه ولكن بالشكل السلبى المرير للامر فكما يحملان كل تلك المهام فالسياسه مهمومه باكثر من تلك الاحمال

فكل مشهور فى اى علم او مهنه (الطب – الدين – المحاماه -العسكريه – الهندسه – الفن – الرياضه – الكيمياء ….. الخ ) نزج باسمه فى السياسيه او فى اى انتخاب فايام الرئاسه نادى الكثيرين بزويل وبالبرادعى والباز وسامي عنان والبعض بعمرو موسى لانهم فقط مشاهير- نعم هم من الافذاذ الاماجد كلا فى مجاله وتخصصه ولكن هل فكر احد فى صلاحيتهم لممارسه  السياسيه والعمل السياسي من عدمه ؟؟؟

هل الطبيب او العالم او المحامى المشهور بالضروره يصلح سياسيا او برلمانيا قديرا ؟؟؟
لا……!!!!!!

هل السياسي الناجح بصلح طبيبا او محاميا ناجحا ؟؟؟
هل  المحامى المشهور يصلح طبيبا متخصصا؟؟؟؟
فلماذا اذن يصح عندنا العكس نذكي للسياسه كل مشهور  ؟؟؟؟
حتي المطرب اللولبي  سعد الصغير تأهل هو الاخر للرئاسه …!!!

  • الاخوان كان اختيارهم على اساس دينى (مشاهير دين ) انهم اهل الله واستبان انهم اساتذه الشيطان
  • حازم ابو اسماعيل ترشح للرئاسه بعد شهره حققها من برنامج على قناه فضائيه وتوفيق عكاشه كان ينتوى الترشح ومرتضى منصور وغيرهم والرصيد ( مشهور او معروف ) وكانها وظيفه ستدرج ببطاقه الرقم القومي تمهيدا لاستيفاء اوراق المرشح وما دام الامر هكذا فالراقصات ايضا اكثر شهره واوسع مجالا وحرفيه من الجميع!!!
  • اختيار اعضاء البرلمان فى المراكز لايخل من الاشهر وليس الاكفأ وثمانون بالمائه منهم اما اطباء خفضوا اجورهم تملقا للناخبين لهذا الغرض واستكملو اجورهم اصواتا انتخابيه من ذوي الحاجه ردا لجميل الدكتورالانسان الذى عاده ماتصاحبه ابتسامه صفراء وانحناءه خبيثه استكمالا كاذبا لادعاء الادب والورع والاحساس بالغلابه على غرار فيلم اسماعيليس في مستشفي المجانين حين ترك الخضرى و الجزار و البقال بقيه حقوقهم لابو طعمه مهرا للزواج من طعمه

وهم الذين غالبا ما استبانت وجوههم الانتهازيه فيما بعد بعد ان تغيرت الوظيفه الى برلمانجى قدير ..!!!

اما ضباط الشرطه من اصحاب مكالمات استرداد الرخص ومكالمات الكمائن الذي يؤكد انه لولا خاطر و جمال عيون فلان بك  لما اعتق الشخص الذي امامه وكيف انه محظوظ بمعرفته وكذا صنعوا شعبيتهم المزيفه أوما اسميه انا مجد التافهين من جهل الناس من فقراء المرضى والبسطاء من اهالينا من سائقى التوكتوك  والتروسيكلات وسيارات الاجره احتيالا مرسوما

ناهيك عن كل من اتخذها ستارا لاخفاء وجهه المزيف و تاريخه القبيح من اصحاب ملايين الاثار والترامادول وغسيل الاموال وغيرها

  • ولذلك لا استغرب اطلاقا ما ارى واسمع فى البرلمان مهازل ومن ضحك كالبكاء فماذا يجلب الغربان الا الجرزان ؟؟؟
  • السياسه للصفوه من اصحاب الفاعليه والفراسه والكاريزما والحكمه والرؤيه الثاقبه والنظره الحكيمه الملمين بعلوم الاداره والسياسه والتشريع  وليست كما نرى  من اراجوزات تتقافز فى سيرك مهدم بلاظل

 

وللحديث بقيه ……

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

محمد أحمد نمر

محامى وكاتب وفنان تشكيلي
محمد أحمد نمر

محمد أحمد نمر

محامى وكاتب وفنان تشكيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.