ثقافة وفنون

قصيدة «فراغٌ يلتهم نَصّي»

للشاعر اللبناني «طوني المعلوف»

فراغٌ يلتهم نَصّي

وقلمي لا يملك

(مرآة)

لوضوح الرؤية الخلفيّة

وحبيبتي سيدة الإنشاء

والخط إمرأة عربية..

يدُكِ وجبيني..أغنيةٌ

والوترُ يشدّ على الرقَبة

تتدلّى من كفّي مرساة

وفمي مفتوح على (العَقَبة)

رئْتاي رمال (مصريّة)..

..إلتهمي يديّي وعينيي..

كل عيوني..

ودكّي أسوار جنوني

ما بينكِ أنتِ وظنوني

حرب شعواء همجية..

…يا إمرأة تلتهم الإعصار

إلتهمي مني ما أمكَن

فالجرح بعمري يتمكّن

لن أسأل أين ولا كيفَ

سأعتبر كفي (حيفااا)

وأنتِ إمرأة عِبريّة..

يا إمرأة تترك آثاراً

على جسدي بلون التوت

وتُشعل فيي أرصفتي

كرصيف المقهى في (بيروت)

وتعتبر صدري منفى

وتقتلني سيفاً سيفااا

وتقول لعمري كيف يموت

سأعتبر صدري صحفااا

حرقتها إمرأة ثورية..

إلتهمي الباقي من عمري

يا إمرأة أغفلها سحري

كنتِ الأقرب

كنتِ الأعذب

في قبعتي..ألف أرنب

وأبيع أنوفاً زهرية..

عطركِ أفقدني ذاكرتي

وطريق (القدس) خاصرتي

وفمي كحوض زهور (الشام)

والشام ترتاح بكفي

وليل واحدْ..لا يكفي

وأنتِ ضدّ الحرية….

يا إمرأة تقتل في صدري كل الأحلام

وأنا لا أحلم كالعادة

فأنا في الحب حين أنام

لا أحتاج لوسادة

وقصيدتي ذاكرة الأقلام

ونومي سكتَة قلبيّة…

…لم أعرف أنكِ قبل الآن

دوركِ في الحب

هو بركان

حممٌ من نارٍ..

والبرهان

حروق قميصي الزهرية

وعرفت بأن أصابعك

ماهرة في قصّ الشريان

وفي قطع نصوصي الشعرية

…يدكِ يوماً

ستكون يدي

وهناك يبدأ فيكي غدي

كفي..لتنامي بلا قيدِ

وتفيقي بنَصٍّ وهويّة.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

طوني المعلوف

رسام وشاعر لبناني، من مواليد دوما قضاء البترون.. شارك بعدة معارض في مصر ولبنان والهند. وله أكثر من 800 لوحة وكتاب بالشعر العامي بعنوان «كمشة حكي» صدر عام 2012.
طوني المعلوف

Latest posts by طوني المعلوف (see all)

طوني المعلوف

رسام وشاعر لبناني، من مواليد دوما قضاء البترون.. شارك بعدة معارض في مصر ولبنان والهند. وله أكثر من 800 لوحة وكتاب بالشعر العامي بعنوان «كمشة حكي» صدر عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.