مساحة للاختلاف

البطالة وأثرها على المجتمع والشباب

رئيس اتحاد شباب سوهاج يضع بعض الحلول والاقتراحات لتلك الأزمة

تعاني مصر فى الفترة الحالية لارتفاع فى الأسعار ورفع للدعم تدريجيا وساعد ذلك علي زيادة معدل البطالة بين الشباب وعجز المجتمع عن توفير فرص عمل للشباب وقد يترتب علي ذلك مواقف سلبية في الانتماء للوطن والسخط على المجتمع بالإضافة لزيادة حالات الانحراف والتفكك

فاننا نجد نسبة كبيرة من الشباب العاطلين عن العمل يفتقدون لتقدير الذات ويشعرون بالفشل وأنهم أقل من غيرهم كما أن نسبة منهم يسيطر عليهم الملل ويقظتهم العقلية والجسمية منخفضة ويمتد هذا التأثير النفسي لزيادة المشاكل العائلية

كما ان هناك العديد من الشباب يفتقدون للوازع الديني مما يجعلهم عرضه للجريمة أو للتطرف والإرهاب او الانتحار فى بعض الأحيان

وهناك بعض الشباب يترك الأهل والأوطان ويأخذ الهجرة او العمل بالخارج حلا ولكن هذا له آثاره ونتائجه السلبية علي الأسرة والمجتمع

لذلك يتوجب علي الدولة زيادة الاهتمام بمشاكل الشباب وحلول عاجله لمعالجة مشكلة البطالة

وهناك بعض الحلول والاقتراحات منها

دعم وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص ليساهم هو الآخر في حلّ مشكلة البطالة وليساهم في توفير فرص عمل للشباب وتطوير مهاراتهم

تشجيع وتسهيل الاستثمار داخل الدولة لزيادة الاستثمار خاصة فى المحافظات النائية للمساعدة فى خلق فرص عملٍ جديدةٍ للشباب

اهتمام الدولة بفئة الشباب عن طريق إيجاد المشاريع التي تستوعب طاقاتهم ويستطيعون من خلالها الإبداع في عملهم وتقليل عدد العاطلين

تخفيض رواتب وأجور بعض الموظفين بالدولة منهم مستشاري الوزارات أصحاب الرواتب الضخمة ممّا يؤدي توفير هذا الجزء من الرواتب واستثماره في مجالٍ وقطاعٍ آخر يساعد في الحد من البطالة وإعطاء فرص لتوظيف شباب آخرين بمرتبات معقولة

تطوير سبل التعليم مما يتناسب مع متطلبات السوق المتطورة والمتلاحقة وخاصة التعليم الجامعي والتعليم الفني وإنشاء أماكن مخصصه لتأهيل الخرجين وتنميه مهارتهم للحصول علي الوظيفة التي تناسبهم

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

أحمد هاشم

رئيس اتحاد شباب سوهاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.