العلوم والتكنولوجيا

اشتعلت الحروب السيبرانية والبقاء للأذكي ياعرب.

تطور عالمنا بشكل مرعب منتجاً رتبتين من الحروب في عصر واحد

ان عالمنا الجديد تطور بشكل مرعب حتى استطاع بما يدعو للذهول انتاج رتبتين من الحروب في آن واحد ما يفصلهما لا يحتسب من عمر الزمن،لقد اشتعلت الحروب السيبرانية والبقاء للأذكي ياعرب.
..

بينما لازال العرب غارقين في محاولاتٍ تُحقق فشلاً ذريعاً يوماً بعد بعد لفهم خريفهم العربي كيف ألحق الشيب بفتوة شعوبهم وأراضيهم العفية القوية، وبينما رؤوسهم تعشق الغطس في رمال حاجاتهم.
وبشق الأنفس نما إلى قوقعة آذانهم ما عرفوه بحروب الجيل الرابع، ومعظمهم عن استيعاب قواعدها بعديون كبعد سماء المنتهى عن ألأرضين السابعة.
بينما يحدث كل هذا وهم لا يدرون ولا يعلمون أن حروب الجيل الخامس قد اندلعت والعالم كله المتحول إلى كرة ملتهبة هو جراء وقوعها، ونحن عن فهم ما يدور هناك في متاهات صحراء عقولنا ضائعين .
لو أنك سألت أحدهم عن حروب الجيل الرابع لسوف ينبري بحذق فهمه متألياً برده بأنها نبعت من باطن مواقع التواصل الاجتماعي الأشد خطورة من وجهة نظره، وأمثلهم طريقة سيقول لك عنها أنها احدى أدوات حروب الجيل الرابع.
وان سألته وماذا تعلم عن غيرها أفتاك ببعض ما يعلم إن علم، وبكثير أكاذيب ليثبت أنه عليم، وقلما تجد منهم العالمين حق العلم، أو الصامتين المستمسكين بحبل من قال لاأدري فقد أفتي .
ان عالمنا الجديد تطور بشكل مرعب حتى استطاع بما يدعو للذهول انتاج رتبتين من الحروب في آن واحد ما يفصلهما لا يحتسب من عمر الزمن، انهما حروب الجيل الرابع والخامس.
من يظن أن الأخيرة لازالت في المهد فهو واهم كبير، فهي حرب كاد اندلاعها يواكب اندلاع حروب الجيل الرابع في الشرق العربي وشمال افريقيا.
وللتفرقة بالشئ اليسير بين حروب الجيل الرابع والخامس:
فان ألأولى معروفة بحرب زعزعة الحكومات وتفتيت الدول من الداخل باعادة هندسة عقول الشعوب والتحكم فيها عن بعد.
أما الثانية فهي حرب ابتلاع ليس الدول فحسب بل الكيانات وكل ماتصادفه المرقمنة في فضاء الانترنت مؤسسية وغيرمؤسسية في العالم .
اشتعلت الحروب السيبرانية والبقاء للأذكي ياعرب.
اشتعلت الحروب السيبرانية والبقاء للأذكي ياعرب.
ان حروب الجيل الخامس و منها السيبرانية cyberwar هي حروب السديم الأسود الذي يهاجم دون رحمة ما يستهدفه ويسحبه دون أن يكون له القدرة على مقاومة جاذبيته الرهيبة ثم يبتلعه حتى لايكون له أثر .
باشارة بسيطة محسوسة حول حروب السيبرانية cyberwar للبسطاء من شعوبنا مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين شعروا في الفترة الماضية بعدد من الاهتزازات لموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الذي تعرض في فترة وجيزة لعدد من الهجمات المتتالية cyber attack المنظمة .
أيضا مايعرف أيضا بموقع ويكليكس،وهجمات سيرلانكا، ومؤخراً التلاعب في نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، وهجمات القرصنة ومن أشهرها فيروس “الفدية” والفيرس المفجر للهواتف Loapi .
كل هذه الحوادث بمثابة طلقة مطاطية على انسان من مسافة 50 متراً لا أكثر، سببته بعض أدوات حروب الجيل الخامس والمزيد الذي لن يمكن مواجهته قادم.
إن الحرب السيرانية يقودها مبرمجون ذوي قدرات خاصة ومهارات عالية في انتاج البرمجيات الاختراقية الخبيثة القادرة على نسف دروع الحماية لكل ماهو الكتروني وذكي للحكومات والشركات وألأفراد، بل وانتاج برمجيات تحكم ذات خصائص متطورة.
إن الحديث عن الحرب السيبرانية أمر يطول ويحتاج إلى مقالة أخرى.
لقد اشتعلت الحروب السيبرانية والبقاء للأذكي ياعرب.
انه هدف مقالي ألا وهو ايقاظ النائمين.
يتبع …
نتيجة بحث الصور عن السيبرانية

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

نيفان مصطفى

‏استشاري بناء القدرات والبناء المؤسسي لمنظمات المجتمع المدني‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.