اخترنا لكرسائل خاصة

بسم الله.. تنطلق «نبض المجتمع»!!

تدشين بوابة «نبض المجتمع – el Mojtam3» للمساهمة في إثراء المحتوى الإلكتروني العربي

نبض المجتمع .. واحدة من أحلام كثيرة روادتني..

عشرات المواقع والبوابات الإلكترونية ساهمت في تدشينها وإطلاقها، وفي كل مرة كنت اتمنى تحقيق حلمي وإطلاق موقع خاص بي يحمل أفكاري وطموحاتي، ويساهم في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت..

وخلال السنوات الماضية.. حاولت تحقيق ذلك الحلم، وبدأت في تدشين مشروع «بلاحدود» الثقافي الإعلامي الخدمي.. وعلى مدار تلك السنوات قطعت عدة خطوات في سبيل تحقيق هذا الحلم، بعضها حقق نجاحه منذ اللحظة الأولى، والبعض الآخر لم أوفق فيه..

وخلفه كان حلم «البرق» سائرًا على نفس المنوال.. نجاج وفشل.. ونجاح فشل.. ثم توقف مؤقت.. والبحث عن بداية جديدة!!

ودائمًا كنت أبدأ الفكرة، وبعدها يلحق بي من يساعدني في تنفيذها.. ولكن للأسف كانت العقبات تتوالى في طريقي.. فيتوقف الحلم بعد أن أقطع فيه شوطًا كبيرًا.

ولكن هذه المرة.. أظن الأمر يختلف.. وثقتي في الله كبيرة.. وأنه لن يخذلني.. كما أن هناك من يقف معي منذ الثواني الأولى لتحقيق الحلم.. وإطلاق مشروع «نبض المجتمع».. إنها زوجتي «زينب» ويشاركها في دعمي ابنتي «خديجة»..

كما أن هذه المحاولة تأتي بالتزامن مع ميلاد طفلي الثاني «حسني» الصغير.. والذي وصل إلى دنيانا في شهر أكتوبر الماضي..

كما أنني ابدأ هذه المرة.. من نقطة مختلفة.. حيث سأنطلق باسم جديد.. وفكرة مختلفة تمامًا عن سابقاتها وهو «المجتمع» بعد أكثر من 10 سنوات عشتها أسير الحلم الأول.. «بلاحدود».. فلعل البداية المختلفة هذه المرة، تؤدي إلى نتيجة مختلفة..

وإن كانت كل أحلامي..

والاسماء المختلفة لها..

نبض المجتمع..

البرق..

بلاحدود..

تحمل نفس الطموح والأفكار والمباديء..

ولكن دعونا نبدأ من نقطتنا الجديدة..

وأسأل الله أن يكلل مجهودي ومجهود من يدعمونني بالنجاح..

كما اسألكم الدعم .. والدعوات الصادقة…

ولا تبخلوا علينا بآرائكم ومقترحاتكم..

وأهلا بكم دائمًا وأبدًا..

وبسم الله نبدأ!!

وعليه نتوكل!!

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.