العرب والعالم

إطلاق السلسلة الوثائقية «استكشف بيئتك»

ناشونال جيوغرافيك أبوظبي وهيئة البيئة تطلقانها لتسليط الضوء على المحميات الطبيعية

أعلنت ناشونال جيوغرافيك أبو ظبي التابعة لأبوظبي للإعلام وهيئة البيئة – أبوظبي عن إطلاق سلسلة وثائقية جديدة بعنوان “استكشف بيئتك” تُسلط الضوء على مُختلف أنواع النباتات والحيوانات في أبو ظبي كما توضح الخطوات التي يجب اتخاذها للحفاظ على هذا التراث الطبيعي في العاصمة، ويُبث العرض حصريًا على قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي.

يعكس “استكشف بيئتك” التزام أبوظبي بحماية التنوع البيولوجي للنظام الصحراوي والبحري في دولة الإمارات العربية المُتحدة، حيث يصطحب المُشاهدين في رحلة شيقة عبر مُختلف المحميات الطبيعية  في إمارة أبوظبي بما في ذلك أكثر من 400 نوع من النباتات وحوالي 3 مليون طائر مهاجر يمروا سنوياً عبر دولة الإمارات  وكذلك الموائل البحرية والتي تُعد موطنًا لأعلى كثافة عددية من أبقار البحر في العالم بالإضافة إلى سلاحف منقار الصقر وأربعة أنواع من أسماك القرش المُهددة بالانقراض عالميًا و 240 نوعًا من الأسماك وغيرها من الأنواع النادرة.

يُقدم المستكشف الإماراتي “فهود تيمور” الوثائقي الذي يستكشف خلاله المحميات الطبيعية في المواقع السياحية المشهورة في إمارة أبوظبي مثل متنزه جبل حفيت الوطني بالإضافة إلى مواقع أخرى مثل جزيرة بوطينة التابعة لمحمية مروح للمحيط الحيوي التي تقع على بعد 130 كيلومتراً من ساحل أبوظبي بالإضافة إلى محمية الوثبة للأراضي الرطبة ومحمية الغضا الطبيعية.

ويهدف “استكشف بيئتك” إلى حث المشاهدين على الحفاظ على البيئة من خلال اتخاذ خطوات صغيرة من شأنها أن تحد من التلوث البيئي كما ينشر الوعي بالمخاطر التي تُهدد البيئة والتنوع البيولوجي المحلي وهو ما يتماشى تمامًا مع دعوة الأمم المُتحدة بضرورة مُشاركة الجميع في حملات الحفاظ على البيئة حيث أثبتت الدراسات أن معدلات البيئة الطبيعية في انخفاض بينما تتسارع معدلات انقراض الكثير من الأنواع على مستوى العالم بشكل غير مسبوق وهو ما يُنتج أثار خطيرة على البشرية كلها.

وتعكس السلسلة الوثائقية الجديدة الدور المحوري الذي تقوم به هيئة البيئة – أبوظبي لتعزيز التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة فضلًا عن التزام ناشونال جيوغرافيك أبوظبي برفع الوعي حول القضايا البيئية العالمية مثل تدهور الحياة البرية وتلوث المحيطات وتغير المناخ.

 

 

جدير بالذكر، ان قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي، هي أول قناة وثائقية مجانية باللغة العربية، انطلقت في العام 2009، كثمرة للشراكة التي جمعت بين “أبوظبي للإعلام” ومؤسسة “ناشيونال جيوغرافيك العالمية” المتخصصة في مجال البرامج الوثائقية الحيوية والمتنوعة (NGCI).

تمتاز القناة بإنتاج ونقل برامج علمية ووثائقية تمت دبلجتها إلى العربية إلى جانب المحتوى المحلي، تناسب أذواق المشاهدين المختلفة، مع التركيز على مختلف المجالات العلمية والتكنولوجيا وتاريخ الطبيعة وعلوم الآثار وأسرار الطبيعة الخفية.

حازت “ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي” خلال فترة قصيرة على شعبية كبيرة لدى شريحة واسعة من الجمهور العربي، فيما نالت جائزة “أفضل عمل إعلامي لخدمة اللغة العربية” للعام 2015، عن مبادرتها القائمة على ترجمة البرامج والمادة العلمية، وحازت على جائزة “رواد التواصل الاجتماعي العرب” عن فئة “البيئة للمؤسسات” لعام 2015.

 

 

يذكر ان شركاء ناشونال جيوغرافيك، هو مشروع مُشترك بين منظمة ناشونال جيوغرافيك و ديزني ويلتزم هذا المشروع بتقديم أفضل محتوى عالمي عن العلوم والمغامرات والاستكشاف عبر مجموعة مميزة من القنوات الإعلامية.

تجمع “شركاء ناشونال جيوغرافيك” بين قنوات ناشونال جيوغرافيك التلفزيونية العالمية  (National Geographic Channel, Nat Geo Wild, Nat Geo Mundo, Nat Geo People)  ووسائل إعلام ناشونال جيوغرافيك الموجهة للمستهلك بما في ذلك مجلات ناشونال جيوغرافيك وستوديوهات ناشونال جيوغرافيك والمنصات الرقمية وقنوات التواصل الاجتماعي، الكتب الخرائط ووسائل الإعلام الموجهة للأطفال والأنشطة الأخرى التي تشمل السفر والخبرات والفعاليات العالمية ومبيعات وتراخيص المحفوظات والأعمال التجارية الإلكترونية.

إن المُضي قدمًا في المعرفة وفهم العالم المحيط بنا كانت أهدافًا أساسية لناشونال جيوغرافيك على مدار 131 عامًا، وهي الآن مُلتزمة بالتعمق أكثر لتحقيق المزيد هذه الأهداف من أجل المستهلكين. تصل ناشونال جيوغرافيك شهريًا لملايين البشر حول العالم من 172 دولة وتحدثهم بــ 43 لغة، وتقوم بإعادة 27% من عائداتها إلى منظمة ناشونال جيوغرافيك غير الربحية لتمويل العمل في مجالات العلوم والتكنولوجيا والاستكشاف والتعلم.

ومن المعروف ان هيئة البيئة – أبوظبي، التي تأسست في عام 1996، تلتزم بحماية وتعزيز جودة الهواء، والمياه الجوفية بالإضافة إلى حماية التنوع البيولوجي في النظم البيئية الصحراوية والبحرية في إمارة أبوظبي. ومن خلال الشراكة مع جهات حكومية أخرى، والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات البيئية العالمية، تعمل الهيئة على تبني أفضل الممارسات العالمية، وتشجيع الابتكار والعمل الجاد لاتخاذ تدابير، وسياسات فعالة. كما تسعى الهيئة لتعزيز الوعي البيئي، والتنمية المستدامة، وضمان استمرار إدراج القضايا البيئية ضمن أهم الأولويات في الأجندة الوطنية.

 

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

عبد العليم حريص

رئيس قسم المراسلين الخارجيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.