الثقافة والفنون

قراءة في «أحلام حائرة» للكاتب الفلسطيني «عبد القادر فارس»

وثائق حياتية تكشف في الكثير من حالاتها الحقيقية محاولة إضاءة كُوى العتمة فينا

القصة القصيرة في أبرز تعريف لها، هي العلاقة بين المدرك واللامدرك، حيث التشظي والتلاقح، الذي يمزج صدق الواقع بالبحث عن الخلاص في عالم اختلطت فيه المهايع، وفق شروطها الخاصة بها.. وهذه المجموعة القصصية الموسومة بـــ “أحلام حائرة” هي المجموعة الثانية، للدكتور عبد القادر فارس، الصحافي المميز، والكاتب النابه، بعد أن انتقل من العمل الصحفي، إلى العمل الأدبي.

هذا العمل الذي نحن بصدده هنا، حيث يطل علينا فيه الكاتب، بحالات نسائية واقعية في غالبها، بين الانتظار، واللقاء المر، ناهيك عن التحدي ومرصعات أخرى،، جميعها تدفع بقوة لانتظار ما تؤول إليه الأحداث بكل ما بها ولها من تفاصيل، مشهدها يتجلى أمامي بكل ما فيه من سعادة وألم، وتناقض ملئ بالصور المشحونة بالتركيز لواقع اجتماعي معيش.

قصص الكاتب هنا، تبدو عالما نسويا فياضا، يحلق بنا في عوالم المرأة بالدرجة الأولى، حيث يرتد إلى أمكنة وسنوات وأعمار مختلفة، عبر ايقاع سردي بسيط ومحبب، للنخبة والبسطاء، بكل مداركهم، كونها تعانق زمنها وحالاتها الخاصة به، مع هذا وذاك،.

إنها وثائق حياتية تكشف في الكثير من حالاتها الحقيقية، محاولة إضاءة كُوى العتمة فينا، حيث علاقة المرأة بالمرأة، وعلاقتها بالرجل، إذ أزاح الكاتب من أمامنا بعض أوجاع الحريم، وما يعتمل في نفوسهن… “أحلام حائرة” مجموعة لها حضورها البسيط والصاخب في آن واحد

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

الدكتور خليل حسونة

د. خليل ابراهيم حسونة..كاتب وشاعر وباحث في التراث وناقد أدبي ومؤرخ فلسطيني، حاصل على 2 دكتوراة فى العلوم السياسية.. عضو مؤسس لاتحاد الكتاب الفلسطيني والليبي.. عمل مديرًا فى وزارة الإعلام الفلسطينية.. له أكثر من 80 مؤلفًا وكتابًا تدرس فى جامعات عربية وأجنبية.
الدكتور خليل حسونة

الدكتور خليل حسونة

د. خليل ابراهيم حسونة.. كاتب وشاعر وباحث في التراث وناقد أدبي ومؤرخ فلسطيني، حاصل على 2 دكتوراة فى العلوم السياسية.. عضو مؤسس لاتحاد الكتاب الفلسطيني والليبي.. عمل مديرًا فى وزارة الإعلام الفلسطينية.. له أكثر من 80 مؤلفًا وكتابًا تدرس فى جامعات عربية وأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.