الثقافة والفنون

قراءة في «الحمير تعلن النفير» للكاتب الفلسطيني «عبد القادر فارس»

الإخلاص لهذا الفن الجميل بحد ذاته أمر جيد.. والإبداع فيه أمر في غاية الأهمية

رغم ان الرواية والشعر يحتلان المكانة الأهم في اهتمام النقاد والقراء والمهتمين بفنون الكتابة الإبداعية, معا او بالتتابع, إلا أن فن كتابة القصة القصيرة, يظل فنا له مكانة خاصة, ولا يمكن أن تمر لحظة دون أن يقدم مبدعوا هذا الفن الجميل ما هو جديد وجميل, ولا أن يخلو مشهد ثقافي دون أن تكون القصة القصيرة حاضرة فيه, وبشكل واضح ومتميز .

والقصة القصيرة, فن لا يتوقف عند حدود احتوائه للحكاية , بل هو فن سردي بامتياز, يظهر فيه مبدعوه قدراتهم ومواهبهم اللغوية والتقنية المختلفة والمتعددة, لذا فإن فن القصة القصيرة نفسه, قد تطور خلال عقود من ظهوره في الوطن العربي, خاصة في ستينيات القرن الماضي, حين افترق فن القصة القصيرة عن فن الرواية, على يدي كل من نجيب محفوظ ويوسف ادريس, بعد أن كان مبدعوا السرد الحكائي يكتبون القصة, ليبدأ التمييز بالتنصيف بين القصة الطويلة, التي صارت رواية بعد ذلك وبين القصة الطويلة .

اليوم وبعد أن تكسرت الرواية وافترقت تماما عن القصة القصيرة, صارت القصة تتراوح بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا, وهي فن اللقطة , حيث تنفرد القصة من بين فنون السرد الحكائي, بالتقاط الكثير من قصص الواقع التي لا يمكن أن تنتظر الوقت حتى يتم تناولها أو تسجيلها في الرواية .

القصة القصيرة إذا فن يتم من خلاله تسجيل العديد من قصص الواقع , وهي تقدم بذلك فنا فيه المتعة والعبرة في نفس الوقت, وهي فن يدخل في أكثر من مجال إبداعي, فهي ضرورية للصحافة, وحتى بين طيات الروايات والمسرحيات, لكن كتابتها كفن تقدم متعة ذهنية من خلال تقنيات السرد واللغة, فيما تظل المجال المفضل للأدب الساخر .

الإخلاص لهذا الفن الجميل بحد ذاته أمر جيد , والإبداع فيه أمر في غاية الأهمية, وأن يقدم مبدع متعدد المواهب مثل الكاتب عبد القادر فارس, مجموعته القصصية “الحمير تعلن النفير” إلى المطبعة يعتبر فعلا استثنائيا وعظيما, وهو مناسبة للاحتفاء بالنص وبالمبدع معا.

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

رجب أبو سريه

صحفي وكاتب وروائي فلسطيني.. عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين، شغل منصب مدير عام النشاطات في وزارة الثقافة الفلسطينية، وأمين سر احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009. ومدير تحرير مجلة (الغيداء) المختصة بشؤون المرأة الفلسطينية.. كتب عدة مسرحيات عُرضت في فلسطين، كما صدر له عدد من الروايات والمجموعات القصصية.
رجب أبو سريه

رجب أبو سريه

صحفي وكاتب وروائي فلسطيني.. عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين، شغل منصب مدير عام النشاطات في وزارة الثقافة الفلسطينية، وأمين سر احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009. ومدير تحرير مجلة (الغيداء) المختصة بشؤون المرأة الفلسطينية.. كتب عدة مسرحيات عُرضت في فلسطين، كما صدر له عدد من الروايات والمجموعات القصصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.