ثقافة وفنون

حاتم العبد يرصد مخاطر «الطلاق والترمل»

يستصرخنا الجسد الأُسْري ويستنجد بنا، وكيف لا نسمع أنين تألّمه؟

تفشت ظاهرة الطلاق المبكر في المجتمع المصري بشكل مرعب، وهو ما لفت انتباه العديد من الباحثين والمتخصصين، فبحثوا عن اسباب انتشار الطلاق في مجتمعنا.

وحول تلك الظاهرة، صدر كتاب «الطلاق والترمل ومخاطرهما على الأمن الاجتماعي»، والذي يتناول تشخيصا لظاهرة الطلاق المرعبة والمتفشية في المجتمع المصري، ووصفا لعلاجها وكذلك طرح حقائق غائبة تكتشفها لأول مرة بالأدلة الرسمية والحالات الفعلية.

الكتاب للدكتور حاتم العبد، أستاذ القانون بفرنسا، وصادر عن مكتبة «اكاديمي»، ووضع الرسوم الخاصة بالغلاف رسام الكاريكاتير عمرو طلعت.

وعن فكرة الكتاب وأهميته، قال الدكتور حاتم العبد: «قد يَعتري الرباط المُقدَّس، والميثاق الغليظ للزَّواج، عوارض تُضعف من قوته، وتَنال من صلابته، وتُهدّد بقاءه، كما قد تُجهز عليه، وتَضع حدًّا لاستمراريَّته. فقد تنتهي العلاقة الزَّوْجيَّة بسبب إرادي، أي الطَّلاق، وقد تنتهي بسبب لا إرادي، أي بالوفاة، فهل معنى ذلك الاستسلام ورفع الراية البيضاء لتلك العوارض ؟ أم التغلّب عليها وعبورها واستئناف الحَياة واستمرارها ؟ أأضحت تلك العوارض صخرة تتحطّم عليها أحلام الرجال والنساء؟»

وأضاف: «يستصرخنا الجسد الأُسْري ويستنجد بنا، وكيف لا نسمع أنين تألّمه ؟ وصراخ توجّعه ولو كان صامتًا ؟ كيف يهنأ لنا العيش وهناك في كل بيت مُطَلَّقة أو أَرْمَلَة، وقد تثاقلت عليها الهموم واشتدّت عليها الكروب ؟ كيف لمُجْتَمَع قوامه الأُسْرة أن يغمض له جفن وقد حُرم بعض أطفاله من قُبلة أب وحضن أُمّ قبل النوم ؟ كيف لمُجْتَمَع أن ينهض وقدتقطّعت أواصره الأُسْريَّة؟».

وتابع: «أمَا وقد اشتكى الجسد الأسْري من آلام مبرحة، أصابته بالعجز والشلل، فحلّ تدخل مشرط الجرّاح. أن يتعافى الجسد الأُسْري لهي ضرورة آنية غير آجلة، وأهمية بالغة، ومصلحة قوميَّة، ولكي نضطلع بدورنا وقد لمسّنا العلة وعرفنا المرض، واستكشفنا الخلل، يجب التدخّل للعلاج واجتثاث الورم السَّرطَاني الذي يسري في الجسد الأُسْري مسرى الدم في العروق ؛ ولا يقلّ أهمية عن علاج المرض بعدما ظهر العَرض، التطعيم ضد قاتليَّة ڤيروسه، واحتماليَّة تفاقمه، وفرضيَّة أن يصيب آخرين، ولا سيَّما من المحيطين والمقربين، إذ إن وباء الطَّلاق ينتشر كالعدوى، بل كالنار في الهشيم».

الجدير بالذكر أن دكتور حاتم العبد، أكاديميٌ مصريٌ، عضوُ هيئةِ التدريسِ بِكليةِ الحقوقِ جامعة عين شمس، تخرجَ عامَ 2002، حاصلٌ على درجتيْ الماچستير والدكتوراة من جامعتيْ ليون وجرونوبل بفرنسا، ويعد هذا الكتاب هو الثاني له، حيث طرح رواية «حكومة ظل» في إبريل 2016، ولاقت نجاح واستحسان القراء.

 

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

زينب أحمد

مدير تحرير بوابة «نبض المجتمع» (مصر) للتواصل: mujtam3.com@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.