منوعات

«جوائز الدولة» جريمة.. أم منحة اجتماعية؟!

اسمحوا لي أن أطرح بعض الأفكار التي يمكن أن تعيد للمشهد حيادية واستحقاق المنح

لقد وصل فساد توزيع جوائز الدولة إلي حد لن يسكت عليه كل كاتب أو مهتم يحترم نفسه أولا وبلده أولا وثانيا

وكما يود أن يساعد في نهوض مؤسسات دولته إلي مسارات العمل الصحيح والحيادية الناضجة

ولن أخرج عن السياق الأخلاقي أو الموضوعي حين أقول أن الكتاب والمبدعين والمفكرين هم من تسببوا في هذه الجريمة التي كان يجب أن تتحول إلي اتهامات مقرونة بدوافع للقانون وللمسؤولين حتي نعيد للمشهد احترامه.

واسمحوا لي أن أطرح بعض الأفكار التي يمكن أن تعيد للمشهد حيادية واستحقاق المنح:

1 –  أن يتم فصل الجوائز التي تمنح لمن قدم منجزا ظاهرا وحقيقيا للبشرية من إبداعات في العلوم  الاجتماعية أو الثقافية أو الأخري,أو أن للمبدع الذي تجاوز بإبداعه حدود المحلية ولا يقدم نفسه للحصول علي الجائزة, بل ترشحه جهة أو أكثر ومن يحصل علي أكثر من جهة لترشحه يعلن فوزه شرط أن لا تتدخل شخصيات أو مؤسسات سيادية لفرض ترشحه دون رغبة هذه الجهات التي تقوم علي الترشح.

2 – لن تقبل من جهة الترشح أي رغبة ترشيح من دون إبراز الجوانب التي منحته حق الترشح من خلال دراسة وتدريس ونشر أعماله التي حققت الإفادات. العلمية والثقافية والإبداعية علي المستوي الدولي.

3 – النوع الأخر من الجوائز يكون المنح لمحلية الاستحقاق, ويكون بنفس الشروط التي تعلن في الجائزة الدولية, أي تكون الجهة التي رشحت جامعة أو اتحاد أو غيرهما تكون قد تحققت وقامت في المساهمة بابراز قيمة مرشحها بدراسة وتدريس الأهم من أعمال المرشح عنها ولا يجوز للجنة التي قيمت أعمال مرشحها للحصول علي جائزة الدولة أن تستمر لأكثر من دورتين. ومن يحصل علي أكثر من ترشيح يتم إعلان فوزه من دون تدخل أشخاص أو مؤسسات أو لجان في فوزه .

لا يحق للجان المجلس الأعلي التدخل من قريب أو من بعيد أو التأثير ,او الفرض علي الجهات المرشحة ترشيح شخصية بعينها بل ويجب عزل أي عضو في أي لجنة يثبت أنه قام علنا أو سرا في التأثير علي جهة أو جهات الترشيح.

4 – تكون وظيفة اللجان إدارية ولا يتم العمل باعتماد. كل هذه الجوائز. الا باعتمادها من المجلس الأعلي للثقافة.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

عمارة إبراهيم

كاتب وشاعر مصري.. نائب رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية السابق، وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة المعدنية السابق، واﻷمين العام السابق لنقابة الحديد والصلب المصرية.
عمارة إبراهيم

Latest posts by عمارة إبراهيم (see all)

عمارة إبراهيم

كاتب وشاعر مصري.. نائب رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية السابق، وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة المعدنية السابق، واﻷمين العام السابق لنقابة الحديد والصلب المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.