الثقافة والفنون

كل ما تريد معرفته عن الروائي محمد إبراهيم طه

الطبيب الذي اقتحم الأدب فأبدع وحصد العديد من الجوائز الثقافية في مصر والوطن العربي

قاص وروائي وطبيب، عضو سابق بلجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضو اتحاد الكتاب ونادي القصة وجمعية الأدباء، وله إسهام بارز في المنتدى الأسبوعي لورشة الزيتون الأدبية بالقاهرة.

 

صدر له:

(1) توتة مائلة على نهر ـ قصص قصيرة ـ هيئة قصور الثقافة 1998.

طبعة ثانية ـ مكتبة الأسرة ـ هيئة الكتاب 2002

(2) سقوط النوار  ـ رواية ـ  طبعة أولي ـ قصور الثقافة  2001

طبعة ثانية ـ دائرة الثقافة والإعلام ـ الشارقة ـ الإمارات.

طبعة ثالثة ـ مكتبة الأسرة ـ هيئة الكتاب 2004.

(3) العـابرون  – رواية  دار الهلال،  نوفمبر  2005

_ طبعة ثانية 2012، مطبوعات ورشة الزيتون.

(4) الركض في مساحة خضراء – قصص قصيرة : هيئة الكتاب –  مكتبة الأسرة 2006.

(5)  دموع الإبل ـ  رواية  دار الناشر 2008

– طبعة ثانية 2012، مطبوعات ورشة الزيتون.

ـ طبعة ثالثة،  دار النسيم للطباعة والنشر 2018

(6) امرأة أسفل الشرفة – قصص قصيرة – كتابات جديدة – الهيئة العامة للكتاب 2012

(7) طيور ليست للزينة – قصص قصيرة – دار دوّن للنشر والتوزيع 2014

(8) باب الدنيا ـ رواية  ـ  طبعة أولى،  دار النسيم للطباعة والنشر2017

(9) البجعة البيضاء – رواية، طبعة أولى، دار النسيم للطباعة والنشر 2018

 

جوائز وتكريم:

  • جائزة الشارقة للرواية عام 2000
  • جائزة الدولة التشجيعية في الآداب 2001
  • جائزة يوسف إدريس في المجموعة القصصية 2008
  • جائزة أفضل مجموعة قصصية في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2013
  • رشح كأول اسم في القائمة القصيرة لجائزة الدولة للتفوق في الآداب سنوات 2016، 2018
  • كرمته مديرية ثقافة القليوبية في يونية 2012، بعقد مؤتمر اليوم الواحد عن إبداعاته، وأصدرت عنه كتابا نقديا بعنوان “محمد إبراهيم طه.. عذوبة السرد وسحر المكان”.
  • كرمته هيئة قصور الثقافة في مؤتمر إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الرابع عشر بالفيوم نوفمبر 2013

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.