ثقافة وفنون

قصيدة «المستني»

للشاعر والأديب المصري شريف الفار

شريف الفار

كاتب صحفي وأديب ومستشار إعلامي مصري، ورئيس المركز العربي للإعلام والإبداع الثقافي‏

Latest posts by شريف الفار (see all)

مستني إيه .. ؟!
و لحد إمتى الشعـبطه ف الأمنيات
إركب بقى ..
جايز تلاقي كرسي فاضي ف الحياه
جايز تحدد الاتجاه
و كفايه وقفه ع الرصيف
عايش حياتك ف المحطه نفسها
مستني حبة طبطبه فـوق الكتاف
و الناس بتاكُل ف الغـلط أكل الوحوش
مابيزهقوش ..
وانته بتستنى المدد
مستني في الكوتشينه يطلعـلك ولد
هاتقـُش إيه .. ؟!
و الكُل لـَم الدور و روّح من زمان
طلـّع ملامحك م الهدوم
و بلاش تعـوم ..
ضد الحقيقه المؤلمه
و بلاش تخبي م المرايه جتتك
الضربه لسّه معـلمه
و انته اللي مش عاوز تبُص
عايش حياتك .. نـُص نـُص
لا طلعـت فوق ..
ولا داري إنك لسّه تحت
عامل نبي ..
و انته ف أوضه صغـيّره فوق السطوح
مافيهاش سوى ..
نفسك .. و ألمك .. و الجروح
واقف على شباك عجوز
بتبُص منه ع الحواري الضيّقه
و تحُط ودنك ع الحديد ..
مستني يئتيك الأدان
و هاتهدي مين .. ؟!
و انته اللي حواليك ميّتين
أخرج بقى ..
من حلمك المكتوم ف سدرك من سنين
الفجر لسّه بعـيد قـوي
و مفيش بشر .. هايصدقوك
و انته بتتهجى الظروف
عايش حياتك كُلها .. من خوف لخوف

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
اظهر المزيد

شريف الفار

كاتب صحفي وأديب ومستشار إعلامي مصري، ورئيس المركز العربي للإعلام والإبداع الثقافي‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.