الثقافة والفنون

قصيدة «تحية تليق بي»

للشاعر السعيد عبد الكريم

مَسَاءُ الْخَيْرِ يَا أَسْمَاءُ

يَا عُنَّابِيَ الْبَرِّيّْ

وَيَا قِيثَارِيَ الشَّرْقِيّْ

وَيَا دِيثَارِيَ الشِّتْوِيّْ

وَيَا نَغَمَ الْخَلِيلِ

بِشِعْرِنَا الْعَرَبِيّْ

وَيَاهَمْسَ الْحُرُوفِ إِلَى الْحُرُوفِ

بِنَظْمِنَا

يَا جُمْلَةَ الْوَجْدِ الْمُسَافِرِ

فِي الْعِبَارَاتِ الْوَلِيدَةِ

نِجْمَتِي وَالْأَرْضُ شَاخِصَةٌ

وِأَسْمَاءُ الْفُصُولِ تُطِلُّ مِنْ

هَزَجِ الْقَصِيدَةِ

يَا…….

وَيَاعَرَبِيَّتِي الْفُصْحَي

تَغَرَّبْنَا طَوِيلًا فِي الْأَرَاضِي الْبُورْ

وَشَجَّرْنَا طَوِيلًا فِي الْأَرِاضِي الْبُورْ

وَكَانَ الْغَيْمُ مُنْتَظِرًا

ليمْطِرَنَا

فَتَحْبَلُ عُشْبَةٌ بِالنُّورْ

فَكَيْفَ إِذَنْ

تَخَاصَمْنَا عَلَي لَوْنِ الْهَوَاءِ هُنَا !

وَأَسْمَاءِ الْفُصُولِ هُنَا

تَبَادَلْنَا مَلَامِحَنَا

حَقَائِبَ حُزْنِنَا الْمَمْدُودِ فِي الْجُدْرَانِ

وَالْمَسْجُورِ تَحْتَ سَحَابَةٍ خَضْرَاءْ

أَنَا سِرَّا رَسَمْتُ عَلَي

جِدَارِ الدَّارِ

لِي وَطَنًا بِثَوْرَتِهِ

وَبَعْضَ طَيَافِرِ الْحْنَّاءْ

فَهَلْ تَأْتِينَ كَيْ نَتَشَاجَرَاتَّسَعَتْ

مَدَارِكُنَا؟

سَنَفْهَمُ طَعْمَ فَرْحَتِنَا

وَسِرَّ طُفُولَتِي الْحَمْقَى

وَتَرْتِيبَ الْأَحَاجِيَ

حَالَةَ الْوَلَدِ الْفَقِيرِ إِذَا أَحَبَّ

وَحَالَةَ الْوَطَنِ الْمُهَاجِرِ

فِي دَعَاوَى الْأَدْعِيَاءِ

غَدًا

سَنُخْرِجُ قَمْحَنَا الْمَطْمُورَ مِنْ زَمَنٍ

لِيَقْرَأَ سِفْرَ هَذَا الْمَاءْ

مَسَاءُ الْخَيْرِ يَا أَسْمَاءْ

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من ديوان «اللا منازل» الصادر في نهايات عام 2018

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

السعيد عبد الكريم

شاعر وأديب مصري.. صدرت له 6 دواوين هي: ( تجليات اختلاط الماء - بوح المريد - ركعتان مما عليّ - لا تمر للعاصفة - اللا منازل - سبخ الأضرحة).
السعيد عبد الكريم

Latest posts by السعيد عبد الكريم (see all)

السعيد عبد الكريم

شاعر وأديب مصري.. صدرت له 6 دواوين هي: ( تجليات اختلاط الماء - بوح المريد - ركعتان مما عليّ - لا تمر للعاصفة - اللا منازل - سبخ الأضرحة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.