الثقافة والفنون

«صافيني مرة».. حكايات جيل الثورة والهزيمة

الروائي «نعيم صبري» بدأ مسيرته الأدبية شاعرًا ثم اتجه للمسرح ومنه إلى الكتابات النثرية

عن دار الشروق صدرت رواية «صافيني مرة» للكاتب والشاعر نعيم صبري، والتي شاركت في فعاليات معرض الكتاب 2019 (اليوبيل الذهبي).

الرواية تحكي عن جيل بدأ وعيه مع أغنية «صافيني مرة»، ومع صعود عبد الحليم حافظ، جيل بدأ يتفتح على الحياة مع ثورة يوليو ويغني لها مع عبد الحليم، عاش أزهى عصورها وانتصاراتها، جلاء الانجليز، وتأميم قناة السويس، وحرب 1956، ووحدة مصر وسورية، وبناء السد العالي والتصنيع الثقيل.

ثم بدأ يعاني مع انكساراتها حتى كانت الضربة القاصمة بهزيمة 1967، وضياع كل الآمال التي عاش عليها، جيل دمرته الصدمة وما تلاها من أحداث، عاش بعدها حالة من الضياع، وبرغم حرب 1973 فإن ما تلاها من تطورات التفسخ السياسي والاجتماعي أجهز عليه. الرواية تحكي عن جيل الثورة والهزيمة.

وتتوافر رواية «صافينى مرة» بجميع فروع مكتبات الشروق وديوان، وجميع المكتبات الرئيسية.

جدير بالذكر أن نعيم صبري روائي مصري، بدأ مسيرته الأدبية باصدار أول دواوينه الشعرية «يوميات طابع بريد» و”تأملات في الأحوال” ثم اتجه بعد ذلك إلى المسرح ومنه إلى الكتابات النثرية فأصدر 13 رواية حتى الآن منها: “أمواج الخريف” وشبرا” و”المهرج” ودوامات الحنين” و”جنون العطش”.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

زينب أحمد

مدير تحرير بوابة «نبض المجتمع» (مصر)
للتواصل: mujtam3.com@gmail.com
زينب أحمد

زينب أحمد

مدير تحرير بوابة «نبض المجتمع» (مصر) للتواصل: mujtam3.com@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.