الثقافة والفنون

يا أرض حنة

نَفس القصيده العفي

إنهد جوايا

وخلصت مشهد درامى _ جنب الملك رمسيس

لكن وانا باترمى منظر ختام محزون

هربت عينيه الغبيه فى زحمة الشارع .. وتاهت

وف لحظة الشهقه

.. بعتتلى مع بوسطجى_ آخر كلام موزون

منظر قديم باهت

نفس الصبي الأجنبي والأنثى جوا الحضن

نفس الدولار والدينار دايسين على جنيهى

.. إدينى تخميسه..

.. لمع بخمسة جنيه _

نشال سرق دمعتى وقت البكا ع الأب

لكن كنز الألم جوايا متخبي

فرفط درر وياقوت

… لما دخلت القسم

ما عرفش ليه بارتاح \ لما باتبلد ؛

ما عرفشى ليه بانجرح بغناكى يا فايزه

.. الورد كله كله .. ملا الجناين .. وإشمعنى إنتٍ إنت

اللى شارده منّا

.. يا تمر حنه – يا أرض حنه

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

حسين الزعيري

شاعر وأديب مصري، عضو مجلس إدارة نادي الأدب بقصر ثقافة كفر الدوار
حسين الزعيري

Latest posts by حسين الزعيري (see all)

حسين الزعيري

شاعر وأديب مصري، عضو مجلس إدارة نادي الأدب بقصر ثقافة كفر الدوار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.