الثقافة والفنون

«الثائر الرومانسي» يشارك في 16 معرضًا للكتاب خلال 5 شهور

نجاح جديد لكتاب «يوسف صديق ودوره في ثورة يوليو 1952» للباحثة منى مالك

لم يكن احد يتوقع هذا النجاح غير المسبوق لكتاب «يوسف صديق ودوره في ثورة يوليو 1952»، ولا حتى مؤلفة الكتاب، ولكنها بالتأكيد إرادة الله في رد الحق لصاحبه.

فالكتاب الذي كان في الأصل رسالة لنيل درجة الماجستير تقدمت بها الباحثة منى مالك، يروي الكثير من الحقائق عن البكباشي يوسف صديق، أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952 والذين تم الاطاحة بهم لرغبتهم في تحقيق الديمقراطية الحقيقية وليست الاسمية كما اراد البعض.

العقيد يوسف صديق الشهير بـ «الثائر الرومانسي» لم يكن يتوقع أن تتحول ثورة الجيش ضد الفساد إلى مجرد حركة هدفها تمجيد شخص واحد بعينه ووضعه في سدة الحكم.

وكالعادة تعرض صديق لظلم شديد وتشويه أشد لسيرته الذاتية، حتى تم تجاهله تماما في الحديث عن الثورة وكادت الأجيال الجديدة أن تنساه ولا تعرف شيئا عنه.

وفي محاولة منها لكشف الحقيقة قامت الباحث الاسكندرانية منى مالك باختيار شخصية يوسف صديق لتكون محور رسالتها لنيل درجة الماجستير ولكن القدر كان يخبيء لها ما هو أكبر من ذلك.

فقد نجحت بالفعل ونالت الدرجة العلمية بتميز وجدارة، إلا أن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل تمت طباعة الرسالة في كتتاب صادر عن الهيئة العامة للكتاب.

كما تم المشاركة بكتاب «يوسف صديق ودوره في ثورة يوليو 1952» للباحثة منى مالك، في فعاليات 16 معرضًا للكتاب بدأت بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 50 (اليوبيل الذهبي) مطلع العامن الجاري 2019، وصولًا إلى معرض فيصل للكتاب منذ أيام قليلة.

وعن إحساسه بهذا النجاح الذي لم تكن هي شخصيًا تتوقعه، قالت الدكتورة منى مالك عبر صفحتها الشخصية على الفيس بوك: «كتابي (يوسف صديق ودوره في ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢) في  معرض فيصل الثامن للكتاب.. احساس جميل لما تلاقي ثمرة تعب ومجهود سنين موجودة في كل مكان واخيرا الناس كلها تقدر ترجع ليه وتستفاد به كمرجع»..

«دا المعرض الـ ١٦ اللى الكتاب اتعرض فيه منذ صدوره.. وصدر في يناير ٢٠١٩ في الاحتفال الـ٥٠ لمعرض القاهره الدولي للكتاب، وخصصت له ندوة لمناقشته بقاعه (كاتب وكتاب) ضمن فاعليات معرض القاهره الدولي للكتاب.. بمناقشة نخبه من الاساتذه».

«لما سجلت موضوع رسالتي كان كل تفكيري ازاي اتناول الشخصية واغطي كل جوانبها.. وكثفت كل جهدي ووقتي للعمل الشاق»..

«والموضوع مكنش سهل ومش متوفر فيه معلومات.. سواء التاريخيه او الاجتماعيه وحتي بعد وفاته وموقف اسرته من اثبات حقه الذي هضم وظلم تاريخيا»..

«يوسف صديق مكنش مجرد ضابط من الضباط الاحرار او عضو ف مجلس قياده الثورة .. يوسف صديق كان سبب ف نجاح الثورة سواء اتفقت او اختلفت معها »..

كان شاعر واديب وانسان ومحب للتاريخ وليه آراء ومواقف طول حياته كان اب وصديق

كان انسان زاهد للسلطه وقدم استقالته من مجلس قياده الثورة لاسباب عده …

كان ليه نظره مختلفه للامور بصفه عامه وانسان بسيط بيستقبل الصعاب والمصائب بروح فكاهيه ..

اجتهدت ان #رسالتي_الاكاديميه عن يوسف صديق

يكون فيها تعريف لكل مصطلح ولكل شخصية ولكل حدث تاريخي ذكر بها بقدر المستطاع .. عشان لما اي حد يرجع لرسالتي ويكون شخص غير متخصص ف التاريخ يلاقي كل المعلومات متوفره فيما يخص اي مصطلح او حدث تاريخي .. مع ان من النادر ان اشخاص غير متخصيين يرجعوا لرسائل علمية..

وقتها مفكرتش ف انه يتحول كتاب كان كل تفكيري اني ابذل قصاري جهدي ان رسالتي تكون غنيه بالمعلومات و ف ان ارد للانسان دا حقه وف اني اتناول كل الامور بحياديه وبالتحليل والمنطق ومقابله الروايات التاريخيه ببعضها للوصول الي بعض الحقائق..

وكان كرم ربنا ف انه يتحول #كتاب بعد مرور ٣ سنين من حصولي ع درجه الماجستير عن موضوع

#يوسف_صديق_ودوره_في_ثورة_٢٣يوليو١٩٥٢

وصدر عن اهم اكبر واهم دار نشر حكومية #الهيئة_المصرية_العامة_للكتاب

الكتاب مش مجرد كتاب عن شخصية سياسية

هو بانورما كامله عن حياة انسان بكل ما تحمله الكلمن من معني فضل ثابت ع مبادءه وآراءه ..

الكتاب هو دليل

ع ان مهما طالت السنين ترد الحقوق لأصحابها و مهما حدث

ويظل المجد لمن ظل مؤمنا ومخلصا لمبادءه..

#الحمدلله

#إن_الله_لا_يضيع_اجر_من_احسن_عملا

 

 

 

 

 

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

زينب أحمد

مدير تحرير بوابة «نبض المجتمع» (مصر) للتواصل: mujtam3.com@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.