دين ودنياعرب وعالم

نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء تجريم الإفطار العلني في نهار رمضان

مظاهرات تعتبر «الفصل 222» اعتداء على الحريات الفردية للمواطنين

نظّم عدد من الشباب العلماني في المغرب، اليوم الأحد 26 يونيو 2016، تظاهرات تطالب بحقهم في الإفطار العلني في نهار رمضان وإلغاء المواد القانونية التي تجرم ذلك.

ورفع المشاركون فى الوقفة التى دعت إليها الحركة التقدمية «لمجتمع حر ووطن يسع الجميع»، شعارات تطالب بإلغاء الفصل 222 من القانون الجنائى المغربى، الذى يجرم الإجهار بالإفطار فى الأماكن العامة فى نهار رمضان.

كما طالب المشاركون بالبت ومراجعة الأحكام القضائية التى صدرت مؤخرا ضد بعض من أفطروا فى نهار رمضان، واعتبروها «محاكمات دينية».

وحمل المحتجون لافتات تطالب بمجتمع عادل تتعامل فيه الدولة مع المواطنين بعيدا عن التمييز العقدى (الدينى) بينهم كما طالبو بـ«إقرار علمانية الدولة» و«ضمان ممارسة الحريات الفردية للمواطنين».

يذكر أن المحكمة الابتدائية فى مدينة زاكورة (جنوب شرق المغرب) حكمت منتصف الشهر الجارى بالحبس شهرين مع وقوف التنفيذ، وأداء غرامة مالية نحو 55 دولارا، بحق شابين كانا قد اعتقلا بعد شربهما الماء خلال نهار رمضان.

ومنذ سنوات، تتجدد دعوة ناشطين حقوقيين مغاربة إلى إلغاء تجريم الإفطار العلني في نهار رمضان ، معتبرين أن هذا التجريم «اعتداء على الحريات الفردية للمواطنين الذين لا يلتزمون بالصيام»، فى حين يرى معارضوهم أن الإفطار العلنى فى رمضان «استفزاز لمشاعر المغاربة» و«إخلال بالنظام العام فى دولة ينص دستورها على أن دينها هو الإسلام».

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر)
للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com
ياسر حسني
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.