أحوال مصرالثقافة والفنونمنوعات

«متحف النسيج المصري» يستضيف «يوم التراث العالمي»

مشاركة متميزة لإريتريا والسودان والمغرب وتونس ونيجيريا والكاميرون ومالي وفلسطين ومصر

نظم متحف النسيج المصري في شارع المعز، يوم الخميس الموافق 18 ابريل 2019، احتفالية بمناسبة يوم التراث العالمي تحت عنوان «مهرجان التراث المصري»، في دورته الثالثة، بالتعاون مع الإدارة العامة للحفاظ على التراث بمحافظة القاهرة.

وشارك في احتفالية يوم التراث العالمي عدد من الدول الإفريقية من بينها، إريتريا والسودان وجنوب السودان والمغرب وتونس وجزر القمر ونيجيريا والكاميرون ومالي إلى جانب فلسطين كضيف شرف ومصر.

وقد شارك في الفعاليات عضوات مبادرة سيدات مصر، ومبادرة إمشي وإعرف بلدك.

وقالت الدكتورة منى العقاد، استشاري السمعيات وصاحبة مبادرات (سيدات مصر، وإمشي وإعرف بلدك)، أن عضوات المبادرات كانوا في قمة السعادة لمشاركتهن في فعاليات هذا اليوم المتميز.

وأضافت أن الجهة المنظمة للاحتفالية رحبت بهن وبمشاركتهن، حتى أن الدكتور أشرف أبو اليزيد، مدير متحف النسيج، قد كلف المرشدة السياحية أ/ شيماء، للقيام بالشرح لسيدات مبادرة إمشى وإعرف بلدك.

وأشارت إلى أن منطقة الجمالية قد حظيت باهتمام خاص، ضمن مشروع وزارة الثقافة لتطوير القاهرة التاريخية، حيث شرعت الوزارة في تحويل مدرسة النحاسين أو سبيل محمد علي إلى متحف نسيج.

وأضافت إلى أنه قد تم ترميم السبيل وتجميع القطع الخاصة بمتحف النسيج المصري في عام 2002، وتحويله إلى متحف للنسيج المصري، وافتتاحه في 13 فبراير 2010 ليحل محل السبيل.

وأشارت إلى أن متحف النسيج يعد متحفا نوعيا، حيث يعتمد في مقتنياته على مادة واحدة وهي النسيج و يسرد تطورها عبر التاريخ ويعتبر ذلك المتحف هو أول متحف للنسيج الأثري والتاريخي.

نبذة مختصرة عن متحف النسيج المصري

والمتحف يقع في شارع المعز لدين الله الفاطمي، و يعتبر من أشهر الآثار الإسلامية.

وكان أصل المتحف سبيل لمحمد علي انشأه عام 1820، صدقة جارية على روح ابنه إبراهيم باشا، الذي توفي في السودان.

وتم تخصيص الدور العلوي من السبيل لمدرسة سميت مدرسة النحاسين الأميرية.

و يعد هذا السبيل أحد أجمل عناصر العمارة الإسلامية بالقاهرة التاريخية، وأحد أدق النماذج الفنية الجميلة التي تزخر بها مصر، حيث يعبر عن حقبة تاريخية مهمة في تاريخها، كما أنه يمثل أحد طرز المباني الإسلامية.

المقتنيات التي يحتويها متحف النسيج المصري

تم جمع مقتنيات متحف النسيج المصري من عدة أماكن منها:

المتحف المصري، ومتحف الفن الإسلامي ومنطقة القرنة في مدينة الأقصر، والتي تعتبر من أشهر المناطق، التي تحتوي على آثار مصرية.

ويضم المتحف حوالي 250 قطعة نسيج و15 سجادة وتتمثل في:

– كل ما يتعلق بصناعة النسيج ابتداء من العصر الفرعوني مرورا بالعصر الروماني – اليوناني والفن القبطي، بالإضافة إلى صناعة النسيج في العصور الإسلامية ابتداء من العصر الأموي ثم العباسي مرورا بالطولوني والفاطمي والأيوبي والمملوكي والعثماني، ثم عصر الدولة الحديثة متمثلة في دولة محمد علي.

 

 

متحف النسيج المصري - يوم التراث العالمي

 

 

 

 

 

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر)
للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com
ياسر حسني

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.