آدم وحواءاخترنا لكاستشارات

أهم الكلمات المحظورة في الحياة الزوجية

دراسة نفسية: هناك بعض الكلمات والجمل يجب أن تتجنب المرأة قولها أمام زوجها

من أشهر الدعابات بين الفتيات والشباب في بداية الخطوبة جملة (عايز الكتالوج بتاعك علشان أعرف أبرمجك من بداية الحياة الزوجية)..

الدراسات الحديثة أثبتت فعلا أن لكل شخص كتالوج يجب فهمه جيدا لتجيد التعامل معه، خاصة إذا كان هذا الشخص هو زوجك وأنكم في بداية العلاقة الزوجية أو سنة أولى زواج كما يطلقون عليها.

فعلى الرغم من وجود اختلاف طبيعة بين الرجال بعضهم البعض، إلا أن جميع الرجال غالبا تجمع بينهم صفات وأفكار مشتركة يجب علي المرأة أن تعرفها جيدا لتتفادي أية مشكلات قد تنشأ بسبب كلمة أو تصرف فعلته أمام أو مع زوجها فيثير غضبه دون قصد.

وقد كشفت دراسة نفسية حديثة أن هناك بعض الكلمات والجمل التي يجب أن تتجنب المرأة قولها أمام زوجها مهما كانت دوافعها لقولها، لأنها لو فعلت ستكون العاقبة وخيمة عليها وقد تدفع راحتها ثمنا لها.

الكلمات المحظورة في الحياة الزوجية

أول هذه الجمل وأشهرها هي عبارة (أوعى تكون بتصاحب ستات)، وتقصد بها الزوجة بالطبع وجود علاقة صداقة في العمل أو داخل العائلة بين زوجها, أية امرأة مهما كانت، وبالطع غيرة الزوجة على زوجها أمر طبيعى.

ولكن يجب عليها أن تكون أكثر ذكاء في التعامل مع زوجها عندما تريد أن توجه له رسالة بغيرتها، فيجب ألا تقول له العباراة بشكل مباشر وأن تطلب منه عدم وجود علاقة بينه وبين السيدات.

بل يجب أن تكون أكثر ذكاء وأن تكون صديقة له، وبالتالي ستستطيع التعرف بنفسها على صديقاته، سواء في العمل أو العائلة وبالتالي لن تكون لدية أية فرصة لكى يكون هناك أي شىء بينه وبين أية امرأة تتجاوز مرحلة الصداقة.

والجملة الأخرى والأكثر خطورة والتي قد تتسبب في انهاء العلاقة الزوجية تماما هي عبارة (خطيبي الأولاني كان بيعمل ….) أو عبارة (زميلي كان بيجيب لي …..) أو عبارة (صاحبي كان بينفذ لي كل طلباتي)..

فهذا العبارات تضع النهاية للعلاقة الزوجية مهما كانت درجة حب زوجك لك، لأن أكثر الأمور والتى تتسبب في جعل العلاقة متوترة بين الزوجين، هو أن تتحدث الزوجة (أو حتى الخطيبة) عن علاقة سابقة (سواء زواج أو خطوبة) أو تتحدث عن أية صفة كان يتميز بها حبيبها السابق أو زوجها السابق، أو حتى تتحدث عن تصرفات كانت تحدث بينها وبين أحد زملائها أو أقاربها أو أصدقائها، ويجب على المرأة أن تكون أكثر ذكاء، فلا تقع في فخ هذه الكلمات وتدمر حياتها بنفسها.

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺

الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.