مساحة للاختلاف

إيهاب عبد الجليل عباس يكتب: «لا تجرب الرب إلهك»

افعل ما بوسعك.. وخذ بالأسباب.. وتوكل على مسبب الأسباب

إيهاب عبد الجليل عباس

كاتب وباحث ومؤسس شركة بيت العرب لخدمات الويب، ووكيل معتمد لشركة يزن الفرنسية للاستيراد والتصدير والمستشار الفني لشركة اليابان للعرب للخدمات السياحية.
إيهاب عبد الجليل عباس

«لا تجرب الرب إلهك»..

هكذا قال المسيح عليه السلام للشيطان..

لابد على الإنسان أن يتوكل على الله، وأن يعلم أن رزقه بيدي الله، وأن الله تبارك وتعالى قادر على كل شيء لا يعجزه شيء.

عجيب أمر هؤلاء الذين يفكرون كل يوم في أرزاقهم وكيف سيأكلون ويشربون.. وهم مع هذا يعلمون جيداً أن الرزق بيدي الله.

كم من أشخاص قام أصحاب الأعمال بتسريحهم، خوفاً من أعباء رواتبهم، فهل علم هؤلاء أن أرزاق الناس ليست بأيديهم، وإنما هي بيدي الله جل وعلا.

قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)).

إذا نظرت من حولك، وقمت بتطبيق قول المسيح عليه السلام، في حال كثير من الناس، لرأيت بعينك كيف يجربون الله في كل شيء.

لم يأخذوا بالأسباب، ويتوكلون على مسببها، بل جعلوا توكلهم على الأسباب ونسوا مسبب الأسباب.

قال تعالى: (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِۚ وَكَفَىٰ بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا (58)).

بل أصبح اليأس هو حال الكثير من الشعوب، ولسان حالهم ومقالهم يقول، بأن الأحوال لن تنصلح وأنها تحتاج لكذا وكذا..

(لا تجرب الرب إلهك) لأن الله هو الذي بيديه كل شيء، وهو القادر سبحانه أن يحول هذا القحط إلى جنة، والفقر إلى غنى والنقمة إلى نعمة.

قال تعالى: (قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِۚ قُلْ فَأَنَّىٰ تُسْحَرُونَ (89)).

كم من الأشخاص تراهم وتحسبهم يعيشون حالة من التدني في المعيشة، ولكنهم في حقيقة الأمر في قمة السعادة.

وكم من شخص يعيش في ترف ورفاهية، ولكنه في الحقيقة في قمة الشقاوة.

«لا تجرب الرب إلهك».. واسع جاهداً في حياتك، وأنت على يقين بعظمة ربك، الذي تعبده وترجوا رحمته وتخاف عذابه ونقمته.

افعل ما بوسعك، وخذ بالأسباب، وتوكل على مسبب الأسباب، ولا تفكر كيف سيرزقك الله، ولكن كن على يقين بأن الذي خلقك لن ينساك، ولن يقطع عنك رزقك، حتى وإن حاول الناس، وأن ما كتبه الله لك ستجنيه، وأن الخير الذي أنت فيه من الله.

قال تعالى: (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُۚ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا (3)).

حاول أن تعيد لنفسك إيمانك الذي ضاع منك في زحمة الحياة.

و«لا تجرب الرب إلهك».. لأن الله جل وعلا لا يعجزه شيء فأمره بين الكاف والنون.

فهو الذي رزق مريم بفاكهة من السماء (كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًاۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَاۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (37)).

وجعل زكريا ينجب يحيى بعدما بلغ من الكبر ما بلغ، (قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8) قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9)).

وهو الذي جعل مريم تنجب بدون رجل، (قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌۖ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّاۚ وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا (21))

والذي ترى آياته في الآفاق، وفي نفسك، لن يعجزه أن يرزقك، وأن يفتح عليك أبواب الخير حيثما كنت.

قال تعالى: (وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنفُسِكُمْۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21) وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22)).

وقال تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53)).

فإياك.. إياك..

أن تجرب الرب إلهك.

 

وإلى لقاء آخر.. إن شاء الله

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
اظهر المزيد

إيهاب عبد الجليل عباس

كاتب وباحث ومؤسس شركة بيت العرب لخدمات الويب، ووكيل معتمد لشركة يزن الفرنسية للاستيراد والتصدير والمستشار الفني لشركة اليابان للعرب للخدمات السياحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.