اخترنا لكرسائل خاصةمساحة للاختلاف

أيها الشباب الحالم.. سيروا على بركة الله

المشروع كان مجرد حلم.. راود عقل وقلب أحدهم، لفترة من الزمان وحيدًا

فريق عمل فدائي.. متطوع.. شبابي.. قرر أن يدشن مشروع ثقافى اجتماعي خاص به.. يموله من «جيبه الخاص»، حتى لا يسقط تحت سيطرة رأس المال!!..

هذا المشروع كان مجرد حلم.. راود عقل وقلب أحدهم، لفترة من الزمان وحيدًا، قبل أن تقتنع به زوجته وشريكته في الحلم والعمل، ليشكل «الثنائي» فريق عمل «على مدار الساعة»، يستخدم أدوات بدائية وإمكانيات محدودة جدا ليصنع نواة هذا الحلم.. والذي اقتنع به بعد فترة من الإلحاح أشخاص آخرون.

كانت بداية تدشين الحلم فى يناير 2012.. بعد سنوات.. ظل خلالها أسيرًا فى عقل صاحبه.. ومنذ هذا التاريخ وحتى اليوم يقفز الحلم قفزات واسعة.. تارة نحو التحقق والنجاح، وذلك بفضل الله أولا.. ثم بمجهود هؤلاء الشباب ثانيا.. وتارة اخرى يتراجع وينحسر قليلًا!!

وخلال تلك السنوات السبع.. انضم إلى «ثنائي الحلم».. عددا آخرا من الشباب.. يشاركونهم العمل لبعض الوقت.. ثم يغادرونهم لأسباب «خاصة»، واستقر العدد ليصبح ثلاثة فقط هم أصحاب شارة البداية، ومعهم شخص رابع يعمل فى مجال الدعم الفني.

ومع مطلع العام الجاري 2019.. انتقل الحلم إلى مرحلة جديدة.. وأصبح على وشك التحقق.. إن شاء الله.. ليتحول من مجرد «لوجو» مختبئ داخل «فولدر» بجهاز الكمبيوتر، إلى كيان ثقافي اجتماعي – ما زال محدودا بالطبع – يضم عدد من الصفحات والجروبات على «الفيس بوك».. بالإضافة إلى بوابة نبض المجتمع الإلكترونية.. والتي زارها خلال الأيام الماضية، عشرات الآلاف من الأشخاص من كافة أنحاء العالم، وفقًا لتقرير أليكسا..

فألا ترون – بعد كل ذلك – أن تلك المجموعة تستحق الدعم.. وأن تؤازرونا خلال الفترة القادمة.. لعلنا نكشف لكم الغث من السمين فى عالم «الخبر والمعلومة».. وأن تدعمونا وتدعوا لنا وتحمسوننا: «أيها الشباب الحالم.. سيروا على بركة الله».

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

ياسر حسني

كاتب وصحفي وباحث (مصر) للتواصل: yasserhossny.net@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.