مساحة للاختلاف

حرية الإنسان والحيوان

من حق الأمم المتحدة التدخل في حالة انتهاك حقوق الإنسان في أى مكان من العالم عن طريق أجهزتها

إن كان لديك حيوان أليف يجب أن توفر له السكن والسكينة والأمان والأكل والشرب، وأيضاً العلاج إذا أصيب بالمرض؛ أما إذا تعرض الحيوان للتعذيب أو الإهمال فيكون من حق جمعيات الرفق بالحيوان التدخل باسم الإنسانية، ورفع الدعاوى القضائية من أجل رفع الظلم عن الحيوان، بل ومحاسبة صاحب هذا الحيوان، وفرض الغرامات والتعويضات !!!

أما حرية الإنسان فهى شىء آخر؛ فهي بجانب توفير السكن والأمان والحياة الكريمة، والوضع الإقتصادى اللائق بإنسانية الإنسان، والإهتمام بالصحة والتعليم، فإن الإعلان العالمى لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة يفرض حرية الرأى والعقيدة والعمل والتنقل، وألا يُفرض على الإنسان أسلوب حياة لا يرغبها، طالما لا يسبب ضررًا للآخرين !!َ!

ولذلك من حق الأمم المتحدة التدخل في حالة انتهاك حقوق الإنسان في أى مكان من العالم عن طريق أجهزتها (الجمعية العامة للأمم المتحدة أو حتى مجلس الأمن)، وإن كان هذا تستغله الدول الكبرى للضغط على دول أخرى، أو حتى التدخل في شئونها؛ لتحقيق مصالح ومكاسب خاصة !!!

☺ تعليقك يسعدنا.. فشارك به! ☺
الوسوم

سمير البرعي

كاتب صحفي مصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.